facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الشخصية العربية برؤية يابانية


أ.د.محمد طالب عبيدات
31-03-2019 12:13 AM

في عام 2003 أنهى المؤلف الياباني 'نوبوأكي نوتوها' كتابه عن العرب والذي وضع فيه عصارة خبرة 40 عاما عاشها في المنطقة العربية، فعرض أفكاراً وإنطباعات للشخصية العربية وسلبياتها من واقع تجربته الشخصية، وأنا أضع ما توصل إليه هنا دون تعليق علّنا نستفيد لقادم اﻷيام:

1. العرب متديّنون جداً، وفاسدون جداً، والحكومات لا تعاملهم بجدية.

2. الشعور باﻹختناق والتوتر سمة عامة للمجتمعات العربية، ونظرات عدوانية تملأ الشوارع.

3. في المجتمع الياباني يتم إضافة حقائق جديدة، بينما يكتفي العربي بإستعادة الحقائق التي إكتشفها في الماضي البعيد.

4. الدّيْن أهم ما يتم تعليمه، لكنه لم يمنع الفساد وتدنّي قيمة الإحترام؛ ومشكلة العرب أنهم يعتقدون أن الدّين أعطاهم كل العلم!

5. لكي نفهم سلوك الإنسان العربي العادي، علينا أن ننتبه دوماً لمفهومي الحلال والحرام.

6. عقولنا في اليابان عاجزة عن فهم أن يمدح الكاتب الحكومة أو أحد أفرادها.

7. في اليابان، قيادة الدولة المعاصرة أكبر من إمكانيات أي شخص مهما كان موهوباً أو قوياً، وهذا المنصب يمارسه المسؤول مرة واحدة فقط، وهكذا نضمن عدم ظهور مركزية فردية مهيمنة، والحال مختلف عند العرب.

8. حين يدمّر العرب الممتلكات العامة، فهم يعتقدون أنهم يدمرون ممتلكات الحكومة، لا ممتلكاتهم!

9. لا زال العرب يستخدمون القمع والتهديد والضرب خلال التعليم، ويسألون متى بدأ القمع؟

10. الرجل العربي في البيت يلح على تعظيم قيمته، ورفعها إلى السيطرة والزعامة. وفي الحياة العامة، يتصرف وفق ميزاته وقدراته ونوع عمله. هذان الشكلان المتناقضان ينتج عنهما غالبا أنواعا شتى من الرياء والخداع والنفاق.

11. أستغرب لماذا تستعمل كلمة (ديمقراطية) كثيرا في العالم العربي!

12. مفهوم الشرف والعار يسيطر على مفهوم الثقة في مجالات واسعة من الحياة العربية.

13. العرب مورست عليهم العنصرية، ومع هذا فقد شعرت عميقا أنهم يمارسونها ضد بعضهم البعض.

14. ضيافة وكرم العرب فريدة وممتازة.

بصراحة: تتباين الصفات من عربي ﻵخر، لكنها على العموم ربما تكون صحيحة، فالعرب بالمطلق لم يستفيدوا من تجاربهم ويكرروا أخطاءهم، ونحن هنا لا نجلد الذات، فحل المشاكل لا يكون بإرتكاب مشاكل جديدة بل بالتصويب والتغيير والحوار! ومع ذلك نبقى خير أمة أخرجت للناس!




  • 1 كركي ياباني 31-03-2019 | 01:23 AM

    هذا مقال يجب أن يدرس في المدارس والجامعات

  • 2 تويوتا 31-03-2019 | 04:09 AM

    كلام اليباني دقيق

  • 3 تيسير خرما 31-03-2019 | 06:38 AM

    نسبة العرب الذين يتعاملون بشكل مباشر مع أجانب من مواطني الدول السبع الأغنى بالعالم قد تكون أقل من واحد بالألف من الأربمائة مليون عربي وهؤلاء يتحملون نقل صورة جيدة أو سيئة عن العرب، ونفس الأمر ينطبق على المسلمين فنسبة من يتعامل منهم بشكل مباشر مع أجانب من مواطني الدول السبع الأغنى بالعالم قد تكون أقل من واحد بالألف من ملياري مسلم وهؤلاء يتحملون نقل صورة جيدة أو سيئة عن الإسلام (ومن أحسن ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين).

  • 4 31-03-2019 | 07:41 AM

    مقاله رائعه ثريه دكتور محمد الذي يطل علينا كل صباح بموضوع جديد يستوقفنا بطريقة سلسة مع احترامي لجميع الثقافات والاديان والعادات والتقاليد في العالم برأي المتواضع هناك دائما اختلاف واضح في السلوك والعادات والتقاليد والثقافه لربما وجود بعض السلوكيات الخاطئه عند العرب لكنها ليست مقياس تفاضلي والتمسك ببعض المعتقدات الموروثه لا يعني بأن جميعها خاطئه احيانا ولكل دولة جزئيه خاصه بها بعاداتها وتقاليدها وثقافتها ...صباح الوطن الجميل

  • 5 د.فاطمه بني يونس 31-03-2019 | 07:42 AM

    مقاله رائعه ثريه دكتور محمد الذي يطل علينا كل صباح بموضوع جديد يستوقفنا بطريقة سلسة مع احترامي لجميع الثقافات والاديان والعادات والتقاليد في العالم برأي المتواضع هناك دائما اختلاف واضح في السلوك والعادات والتقاليد والثقافه لربما وجود بعض السلوكيات الخاطئه عند العرب لكنها ليست مقياس تفاضلي والتمسك ببعض المعتقدات الموروثه لا يعني بأن جميعها خاطئه احيانا ولكل دولة جزئيه خاصه بها بعاداتها وتقاليدها وثقافتها ...صباح الوطن الجميل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :