facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المشاجرات تعلمنا الجغرافيا


يوسف غيشان
13-09-2009 08:45 AM

المشاجرات تعلمنا الجغرافيا ، تهجئنا حروف الوطن حرفا حرفا ، نزفا نزفا ، وجعا وجعا . نتعلم اسماء القرى والوهاد والبوادي ، ببساطة وسهولة وسلاسة وبدون تدخل الوسطاء . لم نعد بجاجة الى عمر العبدلات حتى نتعلم اسماء المناطق في وطننا الصغير الكبير.

في السابق كان العالم يتعلم الجغرافيا من الحروب الكبرى التي يموت فيها الملايين ، عن طريق الأخبار الصحفية ووسائل الإعلام المتنوعة التي تصف المعارك وأمكنتها واسماء المناطق النائية ، ومواقعها على الخريطة العالمية ، مع خطوط الطول والعرض والإرتفاع وتضاريسها وطقسها ومناخها ، وخلافه......،،

لكننا نحن الأرادنة - ما غيرنا - ابتكرنا اسلوبا اقل تكلفة بملايين المرات من حرب ..اسلوب نتعلم فيه الجغرافيا بدون حروب ، وربما نسجل براءة اختراع باسمنا جميعا في هذا الموضوع ، وربما نترشح - على الأقل - لجائزة نوبل للسلام وربما نحصل عليها ، - شامير مش احسن منا ، بالتأكيد - .

وسيلتنا في تعلم جغرافيا الوطن أقتصادية وصديقة للبيئة ، وغير مكلفة ، وقد تكون مجرد فشخة في رأس طفل صغير في البداية ، ثم تتطور الى حرب شواعيب ومقصات وحجارة ، وقد يتم اطلاق النار عشوائيا في الهواء ..وقد يموت احدهم ويجرح عدد لا يزيد عن اصابع اليد الواحدة..ثم يتدخل اهل الخير والواسطات وتبدأ التخجيلات والتبجيلات ، ثم تشرب القهوة ، وتفرد الصلحات العشائرية على اربع عواميد في الصحف المناوبة ، يتدسم الناس ، وما تفرقه المشاجرات تجمعه المناسف ، باللحم البلدي والجميد الكركي والرز المصري ، ..وينتهي كل شيء ....وتصفى القلوب .

لكن يبقى في ذاكرتنا اسماء القرية او القرى التي حصلت فيها المشاجرة ، ونتعلم جغرافيتها ، وأسماء عشائرها واصولهم وفصولهم منذ انهيار سد مأرب حتى قيام الساعة ، والبنية الإجتماعية والتاريخية لسكان المنطقة بشكل عام ، اضافة الى عدد افراد كل عشيرة من الراجلين والمسلحين والمدججين.

الم اقل لكم ..ان المشاجرات تعلمنا الجغرافيا ، في وقت اختفت فيه الحروب من منطقتنا ، او بالاحرى تحولت الى حروبْ صاعقة ، لا تكاد تشتعل حتى تنتهي دون ان نتعلم منها شيئا يذكر لا في الجغرافيا ولا في الديموغرافيا ولا في ...في : حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب.

ghishan@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :