facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لا يكفي الاحتفال بالعمال


د. محمد كامل القرعان
02-05-2019 11:15 AM

لا يكفي الاحتفال بيوم العمال ، لكن من المهم الاحتفاء بمزيد من الآمان الاجتماعي لهذا القطاع ، من خلال تحسين ظروفهم المعيشية ،ورفدهم بالمزيد من المزايا التي تشعرهم بالامان على مستقبل اسرهم ، والاصل ان يتميز هذا اليوم للعمال بالاعلان مبادرات ايجابية ومفرحة ، افضل من برقيات التهنئة والمباركة ،فهذه الفئة تنتظر من الدولة بما فيه القطاع الخاص تحسين دخولهم ليستطيعوا مواجهة تحديات المعيشة ، نتذكر ونحن نحتفل بيوم العمال عطاءهم البارز بكل جانب من حياتنا ، سواء كان ماديا او معنويا ، لكن جاء هذا اليوم كي ينعكس افعالا على تحسين وضع العمال وتحقيق لهم الامان الاجتماعي والتامين الصحي والضمان الاجتماعي الذي يوفر لهم، ولاسرهم كرامة العيش ، وهنا يستوجب ان يكون لابناء الوطن حصص او نسبا في القبولات الجامعية باعتبار هذه الفئة الاقل حظا ومعيشتا ، ومن هنا فاننا نبرق بتعزيز حقوق هذه الشريحة وجعل مقاعد دراسية جامعية وفي اعلى التخصصات لابنائهم حتى يكرموا على احسن وجه ،اما الاحتفال فهو لا يقدم ولا يؤخر في حساب هذه الشريحة ، فالاساس تقديم لهم المزيد من المكتسبات والميزات التي من شأنها ان تشعرهم بقيمتهم وتجسد في انفسهم حبهم للوطن واخلاصهم في العمل .

ان هذا اليوم العمالي خصص ليكرس التقدم نحو العمال وهمومهم وقضاياهم ومتابعة شؤونهم وتحسين دخلهم وتوفير لهم جميع اشكال الامان النفسي والمعنوي ،ولأهمية هذا الموضوع يجب ان تتلاقى القطاعات الخاصة ، وذلك بشأن اعداد منظومة حقوقية تعزز حقوق هذا القطاع، حيث هناك العديد من المؤسسات بالقطاع الخاص، وهنا اعني كل شركة ومؤسسة خاصة ان تعيد النظر بسلم رواتب العمال ، والحوافز ، المخصصة لهم، وعدم استعبادهم وهضم حقهم، في العطل والاجازات والضغط الدائم والأستغلال اي البعد عن نمط العبودية ، ومنح العامل مزيد من الحرية ، والحركة ، ضمن الالتزام بقوانين وانظمة المنشأة وانجاح اعمالها والانجاز من قبل العمال. هناك الكثير من التعديات مسجلة ضد العديد من الشركات والمدارس الخاصة، من خلال هضم حقوق العمال لديهم وعدم منحهم حوافز، ويجب الالتزام بالحدود القانونية للرواتب ضمن قانون العمل والعمل، فالعملية تكاملية وانتاجية تخدم مصلحة الطرفين ، وتخدم الاقتصاد الوطني . في المقابل هنالك من المؤسسات بالقطاع الخاص فاقت تقدما على القطاع الحكومي بمجال حفز الموظف ، وعلى وزارة العمل مسؤولية تطوير منظومة العمل والعمال وتشديد الرقابة وتطوير القوانين المحفزة للانتاج حتى يحتفل العمال بيومهم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :