facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جياع


زياد البطاينة
28-09-2009 11:23 PM

شد الحزام على وسطك غيره ما يفيدك
لابد من يوم ييجى ويعدلها سيدك
وان كان شيل الحمول على ظهرك يوم حيفيدك
اهون عليك يا حر من مد ت ايدك

ياحكومتنا الرشيدة عيد الاطفال انتهى والامهات والاباء يعتذرون لك لانهم ماجاوا ليسلمو على حكومتنا ونوابنا اللي رجعوا من سفرهم لانهم خافو على اولادهم من المسافرين اللي رايحين جايين ويحتكون بالمصابين حتى انهم نصحوا اولادهم بعدم التقبيل وما استطاع الايتام ولاالثكالى والحزانى يحملوا هديه العيد رغم انهم شافو الاسواق فلتانه وشافو جنون جديد اسمه جنون الاسعار وعرفو انه مصل الشفاء بس بايد الكبار واالكل بنادي بتحسين المعيشة لكن الحال كل ماله لورا والحال.

ياحكومتنا اسمعي شو قال سيد درويش رحمه الله فى احدى اغانيه والتي عششت بالاذان تذكرني اليوم بحالتنا وكلمات القائد بتحرك فينا ان نرددها وان نتغنى فيها ياسيد درويش
نفذنا نصايحك ياسيدنا وشدينا الحزام على وسطنا على امل انها تتعدل زي ماقالو لنا بسنه وثنتين لكن من كتر شد الحزام على بطن ضامربتكسر كل مرة ضلع فى كل مرة ترتفع فيها الاسعار الحزام اتقطع وماعندنا ثمن حزام غيره ولاعاد حزام ييجي عالمقاس.

وعد عندك يادرويش اليوم كيلو اللحمة 11دينار وبعضهم ردد قول المزاري بخاطرك يالحم و الدجاج بريشه دينارين الكيلو الزيت ثلاثة دنانير تبع اولاول العام الكيلو علبه السمنه بسبعة دنانير كيلو العدس دينارين كيلو البندورة ب70قرش كيلو البصل بنصف دينار كيلو الخيار بدينار كيلو الليمون الحامض بدينار كيلو اللبن ب75قرش كيلو الرزبدينار
كيلو السكر ب60قرش كيلو الموز والتفاح والدراق والاجاص ماحد منا بعرف قديش صار علما انه مرمى بالشوارع ابصر من اين استوردته الحكومة بس بالنسبه النا غالي الثمن
كيلو الجبنه البيضاباربعة دنانير كارتونة البيض بثلاثة دنانير علبة السردين بدينار والطون نسيناه

وكمان عندك مواد البناء سعر الحديد واجور البيوت وحال المستاجر مع القانون الجديد والكهربا والهاتف والكمبيوتر وثمن الماء وصهاريج النضح ومصاريف العيال ومدارسهم والجامعات والادوية والتنقلات ومخالفات السير اللي صارت اهم مصدر دخل للحكومة
والمبورصين اللي راحت فلوسهم والحكومة بتتفرج

اليوم ياشيخ درويش بقولو مديونيتنا تضاعفت عشرات المرات وانه صندوق البنك الدولي جاي وبقولو انه في ضرايب جديدة ومخالفات سير عالغميض وغرامات وارتفاع اسعار وجمارك وغيره وغيرات ماهو كل مااجا الله يسلمه بعطينا وصفه جديدة.

وانا من اليوم لن اقف بصف الشعب المفتري الشعب الظالم انا مع الحكومة التى لا حول لها ولا قوة لان الحكومة تهمنى اكتر من الشعب الطماع كلنا صرنا معها انا مع الحكومة اللى لما نصرخ بتسكتنا بوظيفة مستشار ولا بهدية او سفرة مع نوابنا اللي باعونا بغمضة عين وصار الواحد منهم يطلع علينا بنصف العين وصرنا نسال من وين ومن وين وشو بدل الحال وشو غير نسيو الاهل والناس والخيم والبوس والوعود ونسيو الوطن والفقرا والغلابى ومثل مانسيو حالهم
لكن ماذنب اللي مش متعلم والفلاح بارضة والطالب ورا مكتبه والصانع ورا كوره والجائع اللي بلف على اجريه على رزقته اله ولاولاده.

انا مع الحكومة لكن من حبي الها بحذر بحذر حذارى من غضب الجياع حذارى من الجيعان لو طلع فى غضبة ومفيش وراه اللى يخسره حذارى يا حكومة حذارى يا حكومة.

لكل وزير او امين لجنة سياسات وبدافعوا وبحافظو على كراسيهم بقول غصة الجوع اقوى من تعذيبات المعتقلات والجوعان ما يفكر بالجيش ولا الشرطة ولا المعتقلات لو جاع الموت ارحمله من انه يعيش جوعان فى بلده واولاده تموت قدامه جوع وقهر ومرض على الاقل عمره ما بجوع بعد الموت ساعتها والكل اردنيين وجيعانين واهلم شقيانين زيهم واكتر ومش راح يضربوا اللى حاله من حالهم بالعكس ممكن يستخدمو قوتهم وسلاحهم ضدكم ومش اول مرة تحصل
بقولوا احنا عاملين رقابه على الاسواق والاسعار ومؤسساتنا بتبيع باسعار رخيصة واللحمة متوفرة من كل بلد والدقيق بيتوزع فى السوق السودا؟ احب اقولكم ان الرقابه بتنصص مع اصحاب المخابزواللجان مش عارفها شو تسوي والفلتان بزداد واصوات الجياع بزداد وبكره جاي المطر والبرد وسعر الكاز والغاز.

الجيعان ياحكومة بركان وقوة وطوفان مش راح تقدروا توقفوا قدامه لو صبرو بقليلهم ورضيوا لكن قليلهم مش راضى بيهم وبيتأمر عليهم وعلى لقمة عيالهم
احذري ياحكومة وراجعي حسابتك وشوفي كيف تدفعي رواتب وتسدي ديون وترضي الصناديق تسدي فم الجائع فالجوع قالو كافر كافر ياحكومة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :