facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الوطن أهم مني ومنك ..


أكرم جروان
25-05-2019 11:28 PM

نعم، الوطن أهم وأغلى مني ومنك، فلا تعارضني ولا أعارضك ، لا تنازعني ولا أنازعك، ولا تبتعد عني، فأنا إلى جانبك ، بكل ما أُوتيتُ من قوة، أصنعُ معك صفاً مرصوصاً، لن يخترقه أي خارق، صفاً واحداً خلف قيادتنا الهاشمية ، خلف ملكنا المفدى، صاحب الجلالة والهالة ، سليل الدوحة الهاشمية وآل البيت الأخيار ، صاحب الوصاية الهاشمية على القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية ، سيِّد البلاد الملك عبدالله الثاني إبن الحسين أعزَّ الله مُلْكَه .

القدس في وجدان الهاشميين، وملكنا عبدالله الثاني مقدسي القلب، وهواه أردني، لن تكون القدس لي ولَك أغلى مما هي لملكنا المفدى أبا الحسين، ولن أحميها ولا أنت كما يحميها ويدافع عنها ملكنا الغالي عبدالله الثاني، فهي القدس العربية والوصاية عليها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية هاشمية وهي عاصمة فلسطين الأبدية.

دعنا نتفق، نمر والوطن في مرحلة تاريخية إستثنائية، مرحلة لم يمر بها الوطن من قبل، تحتاج منا وِقْفَة رجل واحد على قلب واحد خلف قيادتنا الهاشمية، إحمِ الوطن من عندك، وأَحمي الوطن من عندي، لا نسمح لإي مندس ولا خائن أن يُدَنِّس الوطن، جنباً إلى جنب مع جيشنا العربي الباسل وأجهزتنا الأمنية في حماية الوطن، فكلنا أمن وفداء للوطن.

إذا ذهبنا للبحرين لن يختلف ذلك شيئاً في مكانة القدس في وجدان الملك عبدالله الثاني، ولو ذهبنا إلى أي مكان آخر فالقدس هي القدس في وجدان الملك عبدالله الثاني، والوصاية عليها ومقدساتها الإسلامية والمسيحية هي الوصاية الهاشمية، والقضية الفلسطينية هي القضية المركزية في الشرق الأوسط عند ملكنا المفدى.

دعنا على إنسجام وتوافق تام في هذه المرحلة صفاً واحداً خلف الملك الهاشمي عبدالله الثاني، دعنا نبتعد عن الإختلاف والمعارضة، لأنها ستكون مني ومنك خطأً في حق الوطن خلال هذه المرحلة التاريخية الإستثنائية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :