كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تحية للموظف الحكومي


المحامي عبد اللطيف العواملة
18-06-2019 06:24 PM

مع الادراك التام لوجود بعض الاحباطات لدى الناس في الاردن من الروتين الحكومي و ضعف ترجمة الانجازات الكبرى في التشريع و التخطيط الى المستويات الدنيا من التنفيذ التفصيلي اليومي، فان المراقب عن كثب لاداء العديد من الدوائر الحكومية في السنوات الاخيرة يلاحظ تغير حقيقي في اسلوب العمل. ان ادارات و كوادر هذه الداوئر طبقت مبادىء الادارة الحديثة و عملت بصمت من اجل الرقي بمستوى الخدمة. لا بد من الاشادة بأداء مدراء الدوائر الذين قاموا بمراجعة اساليب العمل لتتمحور حول المواطن متلقي الخدمة "كزبون" و ضرورة تلبية احتياجته من استفسارت و من انجاز معاملاته بالسرعة و المهنية العالية.

جرى في الاسابيع الماضية نقاش كبير حول الخدمات الحكومية و دور المتسوق السري، اضافة الى التوبيخ العلني لبعض الدوائر و موظفيها مما اثار الكثير من الملاحظات حول اسلوب الحكومة في التطوير الاداري. ان التطوير الحكومي للخدمات يحب ان يشتمل على منظومة متكاملة من الاصلاحات و تهيئة الكوادر و استخدام الحوافز الايجابية و السلبية و كذلك فهم سلوكيات المراجعين و دوافعهم. الموضوع اعقد من ان يتم التعامل معه بجولات ميدانية و اعلامية مفاجئة. التطوير الاداري عمل شاق و دؤوب بحاجة الى استراتيجييات واضحة و الى جدية و طول نفس.

علينا كمواطنين الاشادة بالموظف الحكومي في الدوائر التي لا يركز عليها الاعلام و لا تطالها الزيارات الميدانية للمسؤولين. فقد ارتقى الموظف الحكومي بالاداء خلال السنوات الماضية مع الزيادة الكبيرة في الاعباء و في ظل دعم حكومي متناقص و مع كل المعيقات و المحددات. بالتشجيع و المثابرة سيذهب تماماً الزمن الذي يحاول فيه المواطن قدر الامكان تجنب ان تطاْ قدميه عتبة بعض الدوائر الحكومية لما قد يتضمنه ذلك من معاناة غير مبررة.

حتى تستوى عملية اعادة بناء الاقتصاد الاردني لا بد من الالتفات الى تطوير كافة الدوائر الحكومية ذات التعامل المباشر مع الناس، جميع الناس من اصحاب اعمال و غيرهم. فالتشريعات العصرية و الخطط الحكومية العامة، و توظيف الخبراء و اصحاب الكفاءات في المستويات العليا لا يكفي للنهوض بالاقتصاد، بل يجب الاهتمام بالخطوط الامامية و هي الدوائر و الموظفون الذين يتعاملون بشكل مباشر مع طالب الخدمة اضافة الى الاعتناء بالخدمات الالكترونية الذكية و التي تخفف من الاعباء و تزيد من رضا المتعامل. تحية لكل موظف حكومي يعمل بجد و اخلاص و صمت. تحية و شكر.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :