facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





استمعوا للشباب


د. محمد كامل القرعان
14-07-2019 02:34 PM

في ظل الجو العام الشبابي الايجابي الذي تعيشه دولتنا الاردنية ، والاهتمام الملحوظ والمستمر من لدن جلالة الملك عبد الله الثاني وولي العهد سمو الامير الحسين بن عبد الله ، واطلاق الحكومة ممثلة بوزارة الشباب (الاستراتيجية الوطنية للشباب) والتي ارجو ان تكون بمفردات ومفاهيم ومفاصل جديدة نابعة من عالم الشباب ، فإن حال مطالب الشباب تتركز في ثلاثة موضوعات رئيسة : اولا : الفرصة ، فشبابنا لغاية اللحظة يحثوا عن فرصة متاحة تعزز وجودهم ومشاركتهم في الحراك العام للمجتمع ، وللاسف لم يمنحوا الفرصة الكافية حتى يعبروا بها عن انفسهم ، ويجسدوا افكارهم وقدراتهم كمشاريع ريادية ملموسة على ارض الواقع ، ثانيا : الاستماع : أمس ما يحتاجه شبابنا من يسمعهم ويؤخذ برائيهم ، ولو على سبيل المجاملة ، ويحاكي تطلعاتهم والدخول الى عالمهم الحالم الطامح ، بكل جزئياته وتعقيداته وهو عالم باعتقادي مثخن بالامال والطموح غير محدود ، ثالثا : قرار : كما ويحتاج شبابنا الى ان يقررو مصيرهم بانفسهم ، ومن وجهة نظرهم ومن الباب الذي يعقتدون انه الانسب لهم ، وذلك ضمن الثوابت والقواعد العامة بالحياة التي نعيش ونحب.

وتبدأ عملية تعزيز بصمات الشباب في الحياة العامة للدولة ، بالايمان بقدرتهم على التغيير ووما يمتلكون من مهارات ، مع توافر جميع الادوات اللازمة لهم ليتمكنوا من ابراز هذه المواهب التي يختزلون ويكنزون، فضلا عن فتح المجال للمشاركة في صنع القرار، وتنظيم قوننة نظامهم الحياتي بايدهم ومن وحي افكارهم كالتشريعات والقوانين الناظمة للدولة، ما يعزز حضورهم ويجعلهم واثقين، ومؤمنيين بافعالهم، دون قصاء لمواهبهم وحضورهم بكل جوانب ومفاصل الاحداث الرسمية والاهلية؛ فشبابنا احوج ما يكونوا له الان ، الاقتناع بهم وبتصوراتهم ، وتوجهاتهم ونهضتتهم ، التي غيرت وحولت معالم شعوب الارض في دول نشهد لها الان بالرقي والتقدم والازدهار والانتعاش ، وضرورة ان نقتنع بايمان بانهم اصحاب فكر ورسالة وهدف ، وان لديهم الكثير ليقولوه ويحققونه الى انجازات ملموسة، واذا ما ارادت الدولة (بنية صادقة) ان تضع الشباب بصف المنتجين والفاعلين والناشطين ؛ فالاجدر بها ان تتوجه اليهم بانفتاح وحوار ، وان تعطي الحكومة المجال ليحدثونكم ، عن ما يجول في خارطهم ، وقتها ستجدون الفرق وسيحصل التغير المنشود ، ونماذج نجاح شبابنا بكل المواقع مشهود لها في مضارب العلام كافة وبكل المواقع والامكنة والازمنة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :