facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





من الذاكرة قبل عقود .. " طبلة وطبلية " ام علي


د.محمد جميعان
19-07-2019 07:45 PM

من ميزات السينما المصرية في القرن الماضي ، انها كانت توثق الظواهر المجتمعية ، التي كانت تشكل نفوذا وسطوة في تلك المجتمعات ، من سطوة المعلم في العزبة، الى الخطابة ونفوذها ، الى العمدة وهكذا..

وقد تاثر جيلنا بذلك ، واخذ يرصد مثل تلك الظواهر في محيطة اومدينته ، ولو انها بنسبة اقل نفوذا وسطوة.

واذكر قبل عقود مرت ، كانت ظاهرة النفوذ الفردي طاغية ، من المختار الى الشيخ الى كبير الحارة ، ولكن كان هناك نفوذ من نوع مختلف ، يرتبط بنشاط وفهلوة ودهاء صاحبه او صاحبته ، واذكر هنا مما استعادته ذاكرتي وسطرته مذكراتي ؛ حول " طبلة وطبلية " ام علي ..

" طبلة " ام علي ذاع صيتها في الحي ، ولا تجد عرسا والا وام علي وطبلتها حاضرة للهز ، واحيانا تحضر الطبلة وتغيب ام علي لعذر لديها..

وذات يوم اصبحت " طبلية "( مسطح خشبي واسع لحمل الخبز) ام علي ذائعة الصيت ايضا عند المخابز ، لان طبليتها ذات متانة وسعة ، واصبح الحي عند افراحهم يستعيرون طبلة ام علي للهز وطبليتها لحمل الخبز من المخابز..

" الطبلة والطبلية " اصبحت ماركة مسجلة لام علي وافراح الحي ، واصبحت ذات نفوذ وسطوة ، تدرس الاطفال رغم اميتها ، وتناطح الكلاب ، وتموء مع البسس ، واصبحت الارزاق تهل عليها ، بعد ان اصبحت صاحبة محلات واملاك ..

وحتى تتوج نفوذها اصبحت تسامح الاطفال ، ان تمادوا عليها ، وتصفع الكبار من الحي عمدا ، ليرتعد من صيتها بقية الاحياء المجاورة..

ام علي اصبحت رجل الحارة الممتدة باحيائها جميعها ، وما دونها اشباه يتوسطون لديها ويستنجدون بها عند الملمات ..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :