facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





التردد في إتخاذ القرار


أ.د.محمد طالب عبيدات
08-08-2019 12:36 PM

التلكؤ أو التردد في إتخاذ القرار غالباً ما يكون مؤشراً على عدم دراسة الموضوع المنوي إتخاذ قراره بعمق أو الخوف من تبعاته:

1. يحتاج الفرد أو المؤسسة لدراسة أي قرار قبل إتخاذه لمعرفة ما له وما عليه.

2. التخصصية في إتخاذ القرار مطلوبة والفنيين واﻷخصائيين في المجال هم اﻷقدر على تزويد متخذ القرار بالمعلومات الدقيقة.

3. عامل الوقت وإنعكاسات القرار على المستفيدين وتبعات القرار وهيبة الجهة متخذة القرار وغيرها من العوامل يجب أخذها بعين اﻹعتبار عند إتخاذ أي قرار.

4. القرارات المدروسة تعمق الثقة بين الرؤساء والمرؤوسين والقرارات غير المدروسة واﻹرتجالية تزعزع هذه الثقة.

5. الحوار واﻹستماع لكل اﻷطراف واﻹعلام الذي يسبق إتخاذ القرار ودرء عنصر المفاجأة كلها أشياء مطلوبة ﻹتخاذ القرار.

6. إتخاذ القرار فن ومهارة ومراس وخبرة ولا يمكن أن يكون صحيحاً إلا بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

بصراحة: مطلوب لأي قرار شخصي أو أسري أو مؤسسي أن يكون مدروساً بتخصصية قبل إتخاذه للبناء عليه بدلاً من أن يكون هماً أو غماً على من يقع عليهم القرار أو أصحاب المصلحة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :