facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





شبابنا .. نحن معكم


خالدة العساف
27-08-2019 02:26 PM


وقفنا انا وزوجي بسيارتنا عند أحد محطات تعبئة البنزين وذلك ما يقارب الساعة السادسة مساء" ، لنرى مجموعة من الشباب بعمر الورد أعمارهم تقارب العشرون، يرتدون سترات موحدة اللون ويحملون على ظهورهم حقائب فيها عبوات كبيرة الحجم نوع ما ، ومكتوب عليها عصير و قهوة.
للوهلة الأولى ظننا انها دعاية من قبل المحطة او اعتقدنا انها ضيافة منهم، انتابنا الفضول للتأكد، كان أحد الشبان قد اقترب منا ، وقال : مرحبا
هذا مشروب للبيع ، جزء من ثمنه يذهب لدراستنا بالجامعة، نعم دراستهم بالجامعة.
بدأ الشاب يتحدث عن هذه المبادرة ونحن بشغف السمع، بانهم مجموعة من الشباب يتلقون العلم بالجامعات ، قاموا بمبادرة مشتركة لبيع هذه المشروبات ليساعدوا أنفسهم بتسديد اقساط الجامعة، لترى ألسنتهم تشرح واعينهم تطلب منك الشراء، ويقول الشاب ان اشتريت مني ستساعدني بدفع القسط .
لا يوجد لديك في تلك اللحظة الا طلب كوبين من القهوة، ليسالك تريدها بسكر او بدون سكر ، ثم تدفع ثمنها له وانت تأمل ان تساعده حتى لو بجزء بسيط قد لا يذكر.
فرحين بكم أبناؤنا شبابنا لهذه الأفكار النيرة الجديدة والتي تساعدكم بالاعتماد على انفسكم ، الأفكار التي تجاوزت ثقافة العيب عند البعض، وقد تحتاج إلى الجرأة، وتحمل أعباء الوقوف وحرارة الطقس، وغيرها من الأعباء الجسدية والنفسية ....الخ واعباء قد لانعلمها.
لذلك اتمنى على المجتمع بأكمله
تشجيع هذه المبادرات الشبابية الخيرة ودعمها.
سيروا بناة الوطن سيروا بناة لعائلاتكم ولانفسكم جميعنا فخورين بكم.




  • 1 Ruboa Ahmed Ghanem 31-08-2019 | 01:48 PM

    بارك الله فيك سيده خالده ، اروع شيء في مجتمعنا ان نجد مثلك اشخاص يبادرون مع اي فرصه لتشجيع شباب مجتمعنا لاعطاءهم الحق والفرصه للنهوض بانفسهم ويكونوا بنفس الوقت قدوه لغيرهم من الشباب ان يكونوا فاعلين بمجتمعاتهم حتى قبل حصولهم على مؤهلاتهم الجامعيه ، نتمنى لهم كل التوفيق بارك الله فيهم .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :