facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





التحدِّي الرئيس أمام الشباب ..


أكرم جروان
30-08-2019 06:28 PM

نعم، إن تباطؤ النمو الإقتصادي يُعتبر التحدِّي الرئيس أمام طموحات الشباب وتحقيق أحلامهم . وهذا التباطؤ قد نجم عنه التراجع في فُرَص العمل لشباب الوطن، مما أدى إلى إرتفاع نسبة التعطل عن العمل وزيادة وقت الفراغ القاتل عند الشباب !!.

وقت الفراغ لدى شباب الوطن ، يُشكِّل المحور الأساسي في الأمن الفكري لدى الشباب، فهذا الوقت الطويل !!، كيف سيقضيه الشاب ؟!!!.
نعلم أن الغزو الفكري الذي يُمارس على شباب الوطن من خلال الشبكة العنكبوتية ، يسعى إلى النيل من شباب الوطن وخرق مبادئ السلامة الوطنية الموجودة عندهم، وهنا ، يتم بث سموم الفكر الظلامي المُتطرِّف الذي تقوم به مجموعات خوارج العصر !!، وهذا الفكر الظلامي يستخدم كثيراً من المُغريات للشباب، فنجده يتجه إلى نشر آفة المخدرات بين الشباب !!!، ويستخدم إغراء الفتيات لإستقطاب الشباب !!، كما يستخدم المال الذي يفتقد إليه الشباب !!!!.

هذا الفكر الظلامي المُتطرِّف يحتاج إلى فكر إبداعي لمحاربته، والتصدي إليه، فالفكرة تُحَارَب بالفكرة والفكر يُحارَب بالفكر.
لذا ، علينا غرس الفكر الإبداعي في عقول شبابنا، وكذلك مبادىء السلامة الوطنية لجذبهم للوطن والإنتماء إليه بإنتماء مخلص أمين وبولاءٍ للعرش الهاشمي بصدق وأمانة.
وكذلك محاربة آفة المخدرات والتصدي لها بكل عزم وقوة من شباب الوطن قبل إدارة مكافحة المخدرات ، فهم بذلك، ذراع ايمن مساعد لإدارة مكافحة المخدرات في القضاء على آفة المخدرات وإجتثاثها من جذورها .

لذلك، أُجزم أن تباطؤ النمو الإقتصادي هو التحدِّي الرئيس أمام طموحات الشباب وتحقيق أحلامهم، وهذا يُوجب على الحكومة النهوض بإقتصاد الوطن، ودفع عجلة الإقتصاد للأمام، لإيجاد فُرَص عمل لشباب الوطن والتقليل من نسبة التعطل عن العمل بينهم، حماية لشباب الوطن من الضياع، ورأفة بهم والوطن.

فأين النمو الإقتصادي أيها الرئيس والفقر قد ساد على حياة الشعب ، والشباب السواد الأعظم من سكان الوطن نسبة كبيرة منهم بدون عمل ؟!!!!.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :