facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل وصلت ايران للخطوط الحمر ؟


د.محمد جميعان
23-09-2019 01:48 AM

الاعلان بان ايران تقف خلف قصف مواقع النفط السعودية، والذي ترتب عليه ايقاف تدفق النفط جزئيا، وادى الى ارباك السوق النفطي العالمي وارتفاع اسعاره، في سابقة اضطرت الى التفكير باستخدام الاحتياطات الاستراتجية، الا ان السعودية تداركت ما حدث واستطاعت اعادة التدفق من جديد..

هل وصلت ايران الى الخطوط الحمراء، التي تستفز المصالح القومية الامريكية، وتستنفر القادة استشعارا للخطر الحقيقي الذي حدث، والتي تقتضي التدخل العسكري المباشر، وتوجيه ضربات رادعة بالحجم الذي تراه مناسبا..؟

الاجابة هنا تحتاج الى دراسة المعطيات وطبيعة العلاقات بين امريكا وايران، ولا يمكن اخذ الامر مجردا عن بقية المعادلة ، رغم ان ما حدث يشكل دافعا مباشرا غير مسبوق يستجمع بقية المعطيات ليتخذ على ضوئه من قرارارت، سيما ان الامر هنا يتعلق بالحرب ، او ضربة موجعة قد تفضي الى الحرب.

اولى هذه المعطيات بعد الضربة جاءت على شكل تحذيرات ايرانية من اعلى المستويات لامريكا بانها اذا تعرضت لاعتداء مباشر ستكون حرب شاملة،
وهذا التحذير يعبر عن مدى ادراك ايران وتخوفها بان امريكا على وشك ان توجه المعركة باتجاه ايران ، وهم يستبقون ذلك بهذه التهديدات لعلها تمنع عنهم الحرب التدميرية من قبل امريكا وحلفائها.

الحوثيون بدروهم ومن طرف واحد يعلنون وقف هجماتهم رغم انهم اقرنوا ذلك بتوقف الهجمات السعودية، الا انها سابقة لتدارك الحرب على ايران.

امريكا لن تلجأ الى ضربة عابرة تأديبية كالعادة، لانها تدرك ان ايران لن تسكت على ذلك ، بحكم عقائدية وثورية نظامها ، وكذلك من تجارب سابقة في احتجاز السفن ، وعلى ذلك سترد ايران بقوة وربما بشكل مضاعف.

ولكن امريكا كدولة عظمى ومقتدرة، لن تفوت هكذا اعتداء يمس مصالحها في المنطقة، سيما انها تعتبر ايران عدو دائم مؤجل المواجهة ، حسب الظروف المناسبة والحاسمة لتحقيق الهدف باقل الخسائر، وبما لا يثير العالم عليها ، وايضا بما يؤمن لها تحالف كبير وفاعل يشكل شرعية لحرب مدمرة، وكذلك لتفادي اي ضجيج دولي ، سيما انها لن تستطيع الحصول على قرار اممي من مجلس الامن ، بحكم ان الصين وروسيا ستستخدم الفيتو وتبطل ذلك..

ولان ايران عدو دائم مؤجل المواجهة، فان امريكا تجاه ايران دائمة الاستعداد لتجهيز ساحة الحرب المؤجلة، واعلان امريكا رفع الجاهزية القتالية الان، وامداد الخليج باسلحة دفاعات جوية وصاروخية يعني ان هناك معطيات متقدمة متسارعة للمواجهة التي اصبحت حتمية، بعد مهاجمة ايران لابار النفط السعودية.

هذه الاعتداءات على مواقع نفطية لدولة مجاورة، وعلى هذا النحو، ليست مسبوقة من قبل ايران رغم نفيها ذلك، الا ان السعودية وامريكا اكدت ذلك حسب ما توصلت اليها الادلة والتحقيقات، وهي تمس الامن القومي الامريكي، اذ ان النفط في الخليج يمس مباشرة عصب الصناعة والطاقة الامريكية ويشكل تهديدا مباشرا لها.

اذن اكتملت شروط مواجهة امريكا لايران كعدو مؤجل المواجهة، والمعطيات اضحت واضحة اكثر مما سبق ، وبالقناعات الامريكية المعلنة بان ما تم يشكل تهديدا مباشرا للامن القومي الامريكي، وبذلك تهيئ الظروف الدولية والاقليمية لقبول الحرب، وكذلك تجهز ساحة المعركة بغطاءات مقنعة تسمح بالحشد وجلب القوات والمعدات المتقدمة ، سيما ان هناك استفزاز خطير وغير تقليدي وغير مسبوق ايضا ، ليشكل السبب المباشر للحرب.

واخيرا تكتمل المعطيات بان ما يجري الان من زيارات مكوكية امريكية تهدف لتشكيل تحالف دولي، والامر هنا يتعلق بالاجابة على اسئلة مفصلية وهي ؛ هل تستطيع امريكا تشكيل هذا التحالف بسهولة ؟ وكم من الوقت تحتاج لذلك ؟ ومن سيمول هذا التحالف ؟

ان ما يجري في الاعلام من اجواء وتصريحات وتحليلات توحي بل تعتبر تهيئة للمواجهة المحتملة، والقرار باتت برسم بناء تحالف وكافة الاستعدادات للمواجهة المحتملة.

drmjumian7@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :