facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عام يرحل وعام يأتي ..


سهير بشناق
27-12-2019 01:21 AM

عام بدأ يلملم ذاته ويستعد للرحيل محملا بكل ما كان به وما الحياة الا اعوام ترحل واخرى تبدأ وما بينها نكون.
عام آخر، يلوح لنا من بعيد يستعد للقدوم به تتجدد آمالنا ونلملم جروحنا وخيباتنا في ثنايا القلب والنفس لاننا لا نريد ان نحملها في عام قادم قد لا يستحق منا الا ان ننثر به احلامنا ونتناسى.

وجوها: احببناها.!
حفظنا ملامحها، وقلوب استوطنتنا باتت لنا اليوم ذكرى كلما مرت بنا انتابنا الم ما لرحيلها.
خيبات لم نكن ننتظرها ولم نضعها بيوم من الايام امام مرأى العين غيرت بنا الكثير لربما هزمتنا من اعماقنا واعادتنا الى نفوسنا من جديد لنقف امامها كصفحة بيضاء نبدأ معها من جديد وكيف لا ونحن لا نملك الا ان نمضي محملين بكل اوجاعنا نجدد شيئا ما باعماقنا
نحن نستحقه بهذا العمر
يرحل عام ونحن لا ننسى ومن منا يمتلك علاجا سحريا لذكراه يستقبل بها العام القادم متناسيا كل ما كان كطفل جديد كلما مرت فرحة بايامه تناسى كل ما ابكاه
يرحل عام وهو يهمس لنا باعتذاراته فهو تماما كنفوس بعض البشر تؤلم من تحب وتمضي
لكن يبقي بها شيء لا ينسى وان مضت
يرحل العام وفي كل لحظة رحيل تصبح ذاكرتنا حاضرة وكأنها على موعد مع قلوبنا من جديد تطرق على ابوابه لتخبرنا بقصة هذا العمر وفصوله
وفي العام القادم نحن نرفض ان ننهي الرواياتوان عدنا لفصولها في العام القادم نحدق جيدا بايامنا وبسنوات العمر الهاربة منا لا نملك ان نعيد ايا منها لكننا نملك ان نحلم بالاتي منها ان نبقي على تلك المساحة في اعماقنا التي تجعلنا نستمر بالايمان بالحياة تلك المساحة التي بها نحب الاخر... لنمتلك من الفرح ما ياخذنا الى أماكن اجمل

فنحن عندما نتوقف عن رسم الامنيات بنفوسنا والايمان بها وبأنفسنا كلما تسرب الامل من ثنايا القلب وفقدنا القدرة على الحياة التي لا تعاش فقط لان قلوبنا لا تزال تنبض بل بشعورنا بكل نبضة تتجدد فينا الحياة

بالعام القادم كل ما نملكه ان نستمر ونحن نجدد احلامنا نرتقي بها.... نتمسك اكثر بالقلوب التي تحبنا التي ترانا كما نحن ان نمتلك القدرة على منح انفسنا الفرح ببعض من اللحظات... بوجود من نحبهم معنا... بعلاقات انسانية لم تتعلم بعد كيف تخون وكيف تمضي بعيدا عنا دون ان ترانا او تتوقف قليلا امام حجم وجودهم بايامنا
بالعام القادم نحن لا نطفئ شموع العام الراحل فقط بقدر ما نمنح انفسنا فرصة ان تضيء بداخلها شموع العام القادم ايضا.
فالبدايات جميلة
بالعام القادم نحن لا نتغير الا بقدر ما تألمنا ولا نكون الا بقدر ما نحن نريد ان نكون كلما حاولنا ان نبحث عن الفرح كلما تمكنا من التقاط اشاراته وكلما استغرقنا باليأس، والالم اصبح لنا رفيقا لا يغادرنا بالعام القادم نخفي دموعا لا نريدها ان تكون لنا وخيبات نحن نؤمن تماما اننا لم نكن نستحقها لكنها هي ايضا جزء من حقيقة الحياة التي لا تمنحنا دوما آخرين بايامنا كما نتمنى في لحظات عام يرحل وعام قادم لكل منا حكاية مع تلك اللحظات

لكل منا امنيات بحجم العمر لتكن برحيلك وفيا لكل ما حملته لنا لربما العام القادم يكن ايضا وفيا لعبوره بسنوات اعمارنا
ويا ايها العام الذي ننتظر ان نضيء شموعه، من جديد كن بنا كما نحن نريد ان تكون لنا امنحنا به فرصة ان نستنشق به رائحة الامل ان نبقي به على قلوبنا مشرعة ابوابها لكل ما هو صادق ونقي بالحياة وامنحنا به فصول روايات لا تنتهي بخسارات او انكسارات.
امنحنا به فرصة ان لا نكون بحياة الاخرين الا كرائحة الياسمين ان لمً نتمكن من الاحتفاظ بها لا ننسى جمالها وعبقها

ايه العام القادم كن لنا اكثر من ايام وتمضي
فانت ايضا سترحل مرة اخرى فدعنا نراك كلوحة جميلة في كل لون منها نكون
كل عام جديد وقلوبكم اكثر حبا ونفوسكم اكثر نقاء
لربما ان تمكنا من ان نضيء شموع العام القادم ونحن انقياء بقلوبنا وبايامنا يكون مختلفاً...
الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :