facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مقتل سليماني .. السياق والعواقب


د.محمد جميعان
04-01-2020 03:38 PM

هناك معطيات تشخص حالة السياق والعواقب لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني تتمثل

- ان دولة عظمى اقدمت وبشكل رسمي وبامر من الرئيس الامريكي نفسه على قتل احد قادة وحدات الجيش في دولة اخرى ، وهي سابقة نادرة الحدوث والقرار , لما لها من تبعات قانوتية دولية , وعواقب مجهولة وخطيرة ومن الصعوبة تقديرها.

- ان القتل جرى بالاغتيال باستخدام الرصد والمعلومات الاستخبارية، وجرى التنفيذ باحدث التكنلوجية في الجيش الامريكي.

- ان المقتول يشغل قائد فيلق القدس في الجيش الايراني , ويتواجد على الساحة العراقية مع احد قادة الحشد الشعبي من الفصائل العسكرية شبه الرسمية والشعبية العراقية , وقد قتل معه ؟!

- ان العملية نفذت في ظل ظروف عراقية إقليمية ملتهبة شعبيا واحتجاجات ضد النظام العراقي هناك وضد الهيمنة الايرانيةايضا.

- ان المقتول قام بادوار عسكرية واستخبارية خارج دولته ايران في سوريا ولبنان واليمن والعراق وكان ذلك بشكل علني ورسمي او شبه ذلك.

- جرى تعظيم هذا الرجل في الاعلام بحيث اصبح يمثل الوجدان الشيعي والايراني خصوصا ، وضمير الدولة الايرانية ، وخصوصا المؤسسة العسكرية فيها.

واذا ربطنا ذلك بان امريكا تعتبر ايران هدف دائم مؤجل التنفيذ، تبعا للظروف الملائمة التي تحقق المصالح الامريكية من الغاية ، وهي اضعاف ايران وتحجيمها اينما كان ذلك ممكنا، وذلك لانها ايران تشكل تهديدا لانها تعتبر امريكا بمفهومها واستراتيجتها شيطان أكبر ، وتسعى لدعم الحركات التي تعمل على زوال اسرائيل.

ولان الظروف اصبحت مواتية لتنفيذ الهدف ،تقدمت المؤسسة الامنية العسكرية الامريكية بالمعطيات التي على ضوئها جرى الاقتراح بالتنفيذ، والمتمثلة في احتجاجات شعبية على الساحة العراقية ضد ايران ، سيما حضورها وتواجدها في المشهد العراقي، وتوفر معلومات استخبارية دقيقة عن تحركات قائد فيلق للقدس على الساحة العراقية برفقة قادة من الحشد الشعبي، مما اوجد ظروف مناسبة لضرب الوجدان والضمير الايراني، والعسكري فيها على وجه الخصوصة، واضغافه معنويا ونفسيا، في اطار الهدف الموضوع اصلا.

والسؤال هنا هل ما جري من قتل لسيلماني والمهندس وما تلاه ليلة امس من غارة جديدة على قادة الحشد الشعبي هو في سياق ايران عدو دائم اتت ظروف اضعافه، ام حرب ممنهجة ذات منهجية جديدة تستخدم فيها المعلومات والاستخبارات والعقول والتكنلوجية، بعيدا عن الحروب التقليدية التي كانت تستخدم القوات البرية والصدمة والرعب والقصف الصاروخي الكثيف؟

والحواب برهن ما نراه من مجريات قادمة، او هذا ما سوف تجيب عليه الايام القادمة ، وهذا ايضا ما يحدد العواقب ، اذ ان ايران قد تمرر اغتيال سليماني، وتلجأ الى رد يحفظ ماء الوجه ، ولكن اذا تبين ان ذلك في سياق ممنهج ، كنوع من حرب استخيارية وتقنية دقيقة جديدة ، يتم تصفية العدو واضعافة معنويا، تمهيدا للاجهاز عليه ، ان لم يكن اسقاطه شعبيا باقل الخسائر ، عندها ستواجه ايران وحلفائها الامر باعتباره صراع بقاء وليس تحجيم وتاديب آني مؤقت، وقد يصبح صراع مفتوح من السابق لاوانه تحديد معالمها، رغم التفوق الامريكي الهائل، الا ان ايران وحلفائها لديهم عناد واستعداد للتضحيات رايناها في حروبهم في المنطقة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :