facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الزهور السياسية


أمل محي الدين الكردي
07-01-2020 12:06 PM

لعبت الزهور في التاريخ دوراً خطيراً وكان لها في الاحزاب السياسية شأن كبير -وكثيراً كانت رمز الحب والوداد- ورمزاً للبغضاء والعدوان.كانت انجلترا في القرن الخامس عشر مسرحاً للحروب الأهلية وكانت فيها عائلتان تتنازعان للأستيلاء على العرش .هما عائلة يورك وعائلة لانكاستر .وقد جعلت الاؤلى شعارها وردةً بيضاء والأخرى وردة حمراء ،ورسمت كل منهما صورة الوردة على وسامهاوأسلحتها وأزرار ملابس جنودها .ودارت في ذاك الوقت حرب طاحنة عرفت بحرب الوردتين .وكان الناس في القرن الثامن عشر يعتنون عناية كبيرة بالقرنفل الابيض ويفضلونه على جميع الازهار خصوصاً بعد قتل الملك لويس السادس عشر .ومعلوم لدى كل من له المام بالتاريخ ان الملكة ماري انطوانيت سجنت وكانت تنتظر حبل المشنقة بين ساعة وأخرى وخلال سجنها كان يحضر لها كل صباح شخص من الحزب الملكي وكان مجهولاً زهرة القرنفل الابيض فكانت الملكة تغرزها في منطقتها السوداء ومن ذلك الحين سمي القرنفل الابيض زهرة الملكة وأخذت السيدات يغرزن الازهار في مناطقهن بعد ان كان يحملنها على صدورهن.وفي عهد الاصلاح كان انصار العرش والكنيسة يتزينن بالقرنفل الابيض،وكان الاحرار يتزينون بالورد الاحمر .فكانت هذه الزهور تدعو كل يوم الى معارك دموية ،فإن كل حامل قرنفلة بيضاءعندما كان يصادف شخصاًفي عروة ردائه وردة حمراء ولم يكن الواحد منهما من قبل يعرف الآخر فيتارزان وقتل احدهما الاخر بسبب حمله الوردة الحمراء.وعلى عهد شارل الخامس كانت الأفضلية بين الزهور في فرنسا لزهر الزنبق وهي زهرة ملوك فرنسا .غير ان نابليون بونابرت قال قد انتهى عهد الزنبق واستبدلها بزهر البنفسج زكي الرائحة .أما في عهد الجنرال بولانجية فإن هذا القائد اتخذ شعاراً له زهرة القرنفل فكان يتزين به هو وجميع انصاره .ثم ان جد امبراطور المانيا غليوم اتخذ الريحان شعاراً له ويقال انه كان يجمع بنفسه باقات الريحان من الحقول والسهول وهو زاحف على باريس في حرب السبعين التي قامت بين فرنسا وروسيا ،ثم اعتبر الريحان والورد من اختصاص الامة الفرنسية .ولما احتفلت فرنسا ببلوغ شاعرها المشهور فكتورهوجو الثمانين من عمره أحاطت به الشبيبة الفرنسية وعلى صدر كل فتاه زهرة ريحان او وردة وكذلك في عرى أردية الشبان . وتبقى الزهور عالم ينطق بجميل الشعور وهي تمثل الحب والشوق والحنين وقد شبهت المرأة بالورد وشبهت بإزالة الأساءةبالاحسان وهي لغة انيقة للكسب القلوب.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :