facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قراءة أولية لصفقة القرن


عماد النشاش
28-01-2020 10:21 PM

الرئيس الأمريكي بدأ حديثه بأن حل الدولتين هو حل واقعي وبأنه سيعمل من أجل وجود أراض متواصلة للدولة الفلسطينية وبأن القدس هي عاصمة إسرائيل غير المقسمة واصفا الصفقة بأنها الفرصة الأخيرة للفلسطينيين من أجل الوصول إلى دولة، ثم عاد ليناقض ما قاله عندها قال إن القدس الشرقية ستكون عاصمة لدولة فلسطين وبأن بلاده سيكون لها سفارة هناك.

وأكد على بقاء الوضع كما هو في الحرم المقدسي وبأنه سيعمل مع جلالة الملك عبدالله الثاني من أجل ذلك وبأن الخطة ستمنح تطورا للفلسطينيين يستغنون معه عن المساعدات الدولية، لكنه ناقض نفسه مرة أخرى حين حين قال إن الأراضي الفلسطينية المخصصة للدولة ستكون قابلة للتفاوض خلال أربع سنوات مع إسرائيل ما يعني سنوات طويلة هذا في حال كان هناك تفاوض أصلا.

أما نتنياهو فبدأ حديثه بنسف الكثير مما تحدث به ترامب حين تحدث عن ان القدس هي عاصمة موحدة لما يسميه يهودا والسامرة وبأن إسرائيل ستبقي غور الأردن تحت سيطرتها في نسف واضح لمشروع الدولة الدي تحدث به ترمب

بالنتيجة وأوليا فإن الصفقة هي فتح لباب تفاوض على شيء غير قابل للتطبيق عمليا وبأن الإثنين تعمدا الترويج لنفسيهما داخليا "فهما يخوضان معارك انتخابية" أكثر من التركيز على الجوانب العملية للصفقة وتعمدا بكل تأكيد أن يتناقضا في أمور مهمة من بينها الحدود والقدس.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :