كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





كيف ننهض؟


المحامي عبد اللطيف العواملة
29-01-2020 03:22 PM

من حين الى اخر نتحدث عن مشروع النهضة الشاملة، و الذي وجه به جلالة الملك الحكومة الحالية، و ايضا الحكومات المتعاقبة، تحت عناوين مختلفة، و لكن بنفس الروح و بذات التأكيد. ليس هناك اجابة واضحة من الحكومات او مشروع متكامل لغاية الان و ان كانت هناك محاولات كثير منها يستحق الثناء.

مع كل التقدير و الاحترام لما تقوم به الحكومة و مؤسسات الدولة من جهود في هذا المجال، الا اننا لا زلنا نعمل بنظام التجزئة في الحلول على المستوى الوطني وفي التعامل مع الملفات الكبرى. ان جميع عمليات التصحيح والتحفيز والمعالجات الموضعية، على اهميتها، لا تشكل اساسا ناجحا لنهضة شاملة فيها نقلات نوعية تؤسس للمستقبل على قواعد ثابتة.

لا بد من الالحاح في طرح الاسئلة الكبرى وبكل جدية. ما هي فلسفتنا كشعب، وكوطن؟ من نحن وماذا نريد ان نحقق لشباب اليوم و للاجيال القادمة؟ ما هي رسالتنا في هذا العالم؟ ما هي رؤيتنا لاقتصاد المستقبل، للادارة الحكومية الذكية، لتعليم المستقبل، لمعنى المواطنة؟ لسعادة المجتمع بشكل عام؟ ما هي مستهدفاتنا للمؤشرات العالمية كالتنافسية، والابتكار، واهداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة؟ ان الاجابات على هذه الاسئلة الرئيسية و غيرها ستشكل عناصر مشروع النهضة الاردني الكبير المتكامل العابر للحكومات.

الحسابات المالية مهمة و لكنها ليست الاساس. ان ادارة الدولة لا تختصر بفكر تقريب الايرادات من النفقات فالمهمة اعقد من ذلك بكثير. علينا ان نطرح جانبا كل المغالطات المنطقية والافتراضات الذهنية الخاطئة والتي تسيطر على عقولنا لغاية الان. من غير فكر حقيقي جديد سنبقى ندور في ذات الحلقة المفرغة و بنتائج متواضعة. صناعة المستقبل بادوات الماضي هي من الافتراضات الكارثية والتي لن تسامحنا عليها الاجيال القادمة. فالكل يعلم ان المجرب لا يجرب ومع ذلك فنحن لم نغادر ساحة المجرب. المطلوب فكر مبتكر و نهج جديد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :