facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





التنطع الوطني


د. ثابت النابلسي
12-02-2020 12:36 PM

عندما ترتقي بتفكيرك يصبح الكلام الذي يقع على مسامعك انتقائي ، فليس كل ما يطير من حروف في أثير الكثير من الناس يمكن سماعه .
هذه الأيام تتلاطم العبارات والشعارات والانتصارات والمحاولات للإنجازات المشوهة، و لكثرة ما عبثوا بمكونها الجيني والكيميائي ، وفعلوا ما عجز عنه شياطين الأرض ، ظهر المتشدق ،المتنطع والمتسول للوطنية والمعارض الخائن للأرض والموالي الخائن للعرض والجالس أمام المسرح ينتظر العرض ، كلهم ينتظرون متى ستسقط الضحايا ، نعم قريبا تنقلب الطاولات فوق رؤوس اللاعبين بمفهوم الهوية ، ويصبح شعارنا ( كلم راع وكلم مسؤول عن الرعية) .
المحتوى لهذا المقال إنما يركز على نوعين من الناس ، الأول متشدق والآخر متنطع، حقيقة لا فرق بينها سوي انني أردت ان أساعد في قراءة المشهد ، فكيف تميز بين طرفين ندين؟! أحدهما موالي للوطن والآخر معارض موالي للوطن .
كما اسلفت أكرر كلاهما سواء ضد أنفسهم وضد الوطن ولا يختلفان في الهدف ، كل منهم نَصّبَ نفسه، الطرف الأول يتشدقون بصطلحات وطنية حب الاردن والأرض والولاء والانتماء ومع النظام ،كله من اجل الوطن والأرض، ماذا فعلتم غير الكلام؟؟ ماذا قدمتم غير النصوص المنمقة والأموال المسروقة؟! لتعود مرة اخري مصروفه على تفاهاتهم وحفلاتهم ، هكذا هم المتشدقون نافخو الكير لتحترق الأرض ولا تنجب سواهم .
أما الطرف الثاني المتنطعين يجترون كلام وقصص وتصبح الأحرف كأنها زبد يحرك حنك البعير ، يصيب الواحد منهم مرض الاجترار وكثرة القيل والقال ، يؤلفون القصص يخالفون الواقع باختلاق الكذب وتبدو عليهم أعراض الفجع كمثل الذي امتلأ فمه بالطعام ليصل سقف حلقة فلا يستطيع ان يمضغ فيجتر من جديد ، متنطع بعضهم صوته مثل انكر الأصوات جعير ولا تفهم منه شيئا ، يلهث بكل الحلات ، أسلوب مبتذل للنيل من الوطنية واهلها والانحطاط في أسلوب المعارضة المتنطع الفهمان ، كلاهما لا يحبون الوطن فقط احبوا مفاتنه لعبوا بأرضه واستباحوا عرضه ، كلاهما يسرق الأمل ويروج الإحباط ، اعتقدوا انهم بخداعهم وسحرهم ينجحون ، مكشوف كل ما يفعلون المشهد لا يحتاج للترجمة .
الهدف من المقال لفهم اكثر وتوعية ...
ما معني ان يصفقوا للناجح وقد نحج دون مساعدتهم ؟!
ما معني ان تغتال شخصيات يعجزون ان يكونوا مثلها؟!!
ما معني ان يسمح للمتشدقين ان يكونوا بمراكز صنع القرار ؟!
ما معني ان يقف المتنطع خلف الكاميرات يسب ويشتم باسم الوطنية وهو منها براء؟؟!.
ما معني ان يعيش المخلص مخاض الحياة بين الوطن والبقاء ؟!!!
اخيرا لمقالي هذا مقام عند كل من يدرك المعاني ويفهم ما تهمس به الحروف ونداء الوطن الذي بصدقنا يزيدنا قوة لنكون منتجين مدافعين محبين نفديه بدمائنا بأولادنا بمالنا ، بجهود المخلصين، نعم العامل والجندي وكل يد تزرع وتصنع وتعلم وكل لسان وقلم ينطق ويكتب بالحق ، وسحقا للمتشدقين المتنطعين ، بعملنا وعلمنا وصدقنا مع الله والوطن ومليكه وشعبنا باقون وقادرون.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :