facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رسالة .. الى جورج جالوي !!


د.احمد القطامين
10-01-2010 02:13 PM

في لقاءه مع قناة الجزيرة وهو يدخل غزة بعد ليلة من المعاناة المتلفزة في ميناء العريش، اشتكى السيد جورج جالوي من معاملة العرب لاصدقائهم قائلا: "كان بامكاني ان اتجنب كل هذه المهانة لو انني صديق لاسرائيل التي تحترم اصدقاءها، لكنني صديق للعرب الذين لا يحترمون اصدقائهم.. واستدرك قائلا: الا انني لا استطيع ان اكون صديقا لاسرائيل لانها دولة تقتل الاطفال ولا تتورع عن هدم بيوت المدنيين فوق روؤسهم.. فأنا لا اعترف حتى بوجود اسرائيل اوحقها ان تعيش كدولة على حساب حقوق الاخرين".

صديقي جورج: لا تعتب على احد فالظروف كما تعلم صعبة جدا، فالعرب ليسوا عربا واحدة، فقط تذكر حجم الالتفاف الشعبي والرسمي حول قافلتكم وهي تمخر عباب بلاد الشام من اقصى نقطة فيها حتى تخوم الصحراء في مدينة العقبة. لقد كنتم جزء من مشهد اسطوري تبرع فيه الاطفال بحصالاتهم لدعم شريان الحياة.. وانشغلت فيه الاسر عن بكرة ابيها في اعداد مقومات الحياة لتزويد شريان الحياة بشريانات اضافية ممتدة من قلب بلاد الشام الى ازقة غزة الصامدة.. فهولاء كما تعلم جميعهم عرب.. قدموا بالملموس شواهد على حبهم لاصدقاءهم وامتنانهم لهم.

لا بأس جورج، انا أعلم صعوبة ما واجهتم لكن مثلك لا يطلب ثمنا لمواقفه، فأنت تمثل حالة من العطاء الانساني المدجج بالعزيمة .. سابح في محيط من البطولة الفردية يسندها مستوى عظيم من الرجولة ومواقف الايثار والتفاني في الوقوف مع الحق .. بالمناسبة هذه الصفات اتصف بها اجدادنا العرب في الايام الغابرة من التاريخ، ايام كانوا مثلك رجالا متمترسين خلف ارفع واعظم قيم البطولة والرجولة والخلق القويم.

فلا تبتئس يا صديقي، لأن الفضيلة تظل فضيلة حتى لو طليت بمساحيق الرذيلة، والحقيقة تظل حقيقة حتى لو حاصرتها جيوش جرارة من الزيف. ان الفضيلة والحقيقة قيم تمتلك قوانينها الاخلاقية الذاتية الخاصة بها والتي تجعلها محصنة تماما ضد محاولات الاطاحة بها.. او المساس بقدرتها على الحاق الهزيمة بخصومها. وانت دائما في قلب هاتين القيمتين.. لذلك انت دائما تنتصر.. تماما كما هو ايمانك بأن شعب فلسطين سينتصر لأنه يمتلك حقوقا ثابتة في كلتا القيمتين، الفضيلة والحقيقة.

تحية لك من كل اطفالنا.. اطفال العرب الذين يتغنون بدورك ويتوسمونك قدوة لهم بعد ان تكمنت الظروف الصعبة من إفشال اباءهم في تزويدهم بتلك القدوة.
فابق كما انت فارس من فرسان الحق.. لأن الله والفضيلة والحقيقة ستظل دائما معك.

qatamin8@hotmail.com





  • 1 كركي 10-01-2010 | 02:40 PM

    مشكور د. احمد على المقال ، واثني على كلامك لجورج جالوي الرجل العظيم الذي نحترمة.

  • 2 احزان صحراوية 10-01-2010 | 03:36 PM

    نثني على كلماتك بحق الرجل الذي كشف عورتنا وما خجلنا ! ولا زلنا ندعي بان القدس عروس عروبتنا !

  • 3 مهنا الحياري - البلقاء 10-01-2010 | 07:15 PM

    بارك الله بك وسدد على طريق الحق خطاك على جزالة مقالتك القيمه.

  • 4 الحويطي 10-01-2010 | 08:32 PM

    صح لسانك دكتور القطامين فليس جمع الناس اللا مبارك

  • 5 عربي مقهور 10-01-2010 | 08:38 PM

    لقد شاهدت المقابله مع السيد جلوي ووالله ما شعرت بالتقزم والعار والاسى يوما كما احسست به في هذه المقابله والرجل يئن من الالم والحسره والعتاب والمعاتبه على اللذين كان يتوسل اليهم ليسمحوا له بادخال الحليب والدواء لاخوان لهم في الدين والعروبه وهو الغريب الذي لا يمت لهم باية صلة سوى الانسانيه, والله انها لقمة المأساة ان نكون بهذا المستوى الهزيل البائس .. خساره على امة العرب وتحية للسيد جلوي ولكل الشرفاء !!!!!

  • 6 11-01-2010 | 01:04 AM

    Thank you George Galaway

  • 7 مصري 11-01-2010 | 04:20 AM

    دا جورجي جالوي دا واحد مش مزبوت

  • 8 مصري 11-01-2010 | 04:21 AM

    دا جورجي جالوي دا واحد مش مزبوت

  • 9 عرفات البداينة 11-01-2010 | 12:07 PM

    كان بامكاني ان اتجنب كل هذه المهانة لو انني صديق لاسرائيل التي تحترم اصدقاءها، لكنني صديق للعرب الذين لا يحترمون اصدقائهم..
    الف تحية للدكتور احمد القطاميين واتمنى لك التوفيق
    يجب ان تبقى هذه الجملة مثلاً الى يوم الدين..كامثال هتلر ونابليون..فهذه العبارة تستحق كل اهتمام

  • 10 طفيلي 11-01-2010 | 12:12 PM

    انا متاكد ان جورج ابوه اردني وامه شامية...اكيد رايح يكون رجل...

  • 11 الى رقم 10 "طفيلي" 11-01-2010 | 01:07 PM

    لو كان جورج جالوي كما وصفته.. لكان غير ما تراه،
    لكان شخص مقموع خائف.. يتملق حتى يضعوه في منصب ما..

  • 12 عمر البداينة _ الطفيلة 11-01-2010 | 02:40 PM

    كل حكي جورج صحيح بس العرب ماعليهم عتب....

  • 13 هاني العوران 11-01-2010 | 02:41 PM

    الرجل موقف وهو نادر في عصرنا هذا المليء بالذكوروخصوصا في الوطن العربي. وشكرا للكاتب

  • 14 إلى رقم 11 11-01-2010 | 03:14 PM

    ًصدقت.

  • 15 عبدالله الحباشنه - معان 12-01-2010 | 12:45 PM

    صباح الخير د. احمد القطامين وصباح الخير لرواد عمون الافاضل..
    لك كل الشكر على مقالك الجميل الذى يهز المشاعر واتمنى مــن
    اخوانى ابناء العروبه الواحده الاتعاظ من هذه المقاله لان فيها معانى ساميه حتى لا نكون علكة فى افواه الاخرين متمنيا
    لشخصكم الكريم كل التوفيق

  • 16 علي/الحريص على الاردن 12-01-2010 | 02:10 PM

    والله غلاوي عنده شهامة اكثر من العرب والمسلمين يا خسارة النخوة راحت فين والله زمن غريب يا دكتور غلاوي ينصر غزة والعرب تبني جدار فولاذي حتى يخنقوا غزة الله معاهم.. فالتاريخ يعيد نفسه فلما نزلت الرسالة على محمد عليه الصلاة والسلام من حاربه قبيلته واهله ونصرته المدينة المنورة وها هو شعب غزة ينصره الغريب ويخنقه القريب وان شاء الله النصر حليفهم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :