facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





إئذن لنا يا الله بالصلاة في بيوتك


د. جمال استيتية
05-04-2020 05:15 PM

بأمر من الهيئات التنفيذية الإسلامية أوقفت الصلاة في المساجد في جميع أنحاء العالم وعلى رأسها المساجد الكبرى، الحرام والنبوي والأقصى. كان هذا لاتخاذ الأسباب من أجل منع انتشار وباء كورونا. وما لشئ أن يحدث إلا بأمر الله الذي قدّر المرض وأرشدنا إلى السُبُل العلمية والعملية للوقاية والعلاج. هذا أمرُك وعلينا العمل وها نحن نعمل بما أرشدتنا.

عذراً ربنا....
لم نراعي في بيوتك "ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب"....بعضنا يأتي للجمعة "رفع عتب" لإسقاط الفرض مع أن صلاة الجمعة هي المؤتمر الأسبوعي للأمة بأطيافها. لم نعطِ هذه الشعيرة حقها بالمحتوى والخطاب والاستفادة.

لم نعطِ جيران المسجد حقهم في الطريق. أغلقنا بسياراتنا مداخل بيوتهم ومنعنا - بإغلاق الطريق بالاصطفاف المضاعف وليس فقط المزدوج - مرورَ سيارات الإسعاف لمن يحتاجها من المرضى بحجة اننا "نصلّي ابتغاء الأجر والثواب". طلب منا حبيبك ورسولك صلى الله عليه وسلم أن "أعطوا الطريق حقه" فلم نلبِّي.....جهلنا معنى العبادة بأن لها جانباً مهماً (إضافةً إلى علاقتنا مع الله) هو جانب العلاقة مع العباد تعاملاً وعوناً وتسهيلاً عليهم. نسينا أو تناسينا أن "إماطة الأذى عن الطريق صدقة" وأنها من شُعب الإيمان. كسبنا الإثم بأن وضعناه على الطريق. حتى حين نخلع أحذيتنا لا يلتزم البعض بوضعها في المكان المناسب "الرف" ويبقيها في الممرات ليتعثّر بها ضعاف البصر والصحة.

عذراً ربنا....
لم نأخذ زينتا عند كل مسجد. يأتي البعض بملابس النوم! "ما قدروا الله حق قدره". نأتي للقائك - جلَّ جلالك - مستخفيِّن بأوامرك. لم نلبس نظيف الثياب ولم نتطيب. القليل يأتي متبسماً والبعض يأتي متجهماً مع أن "تبسمك في وجه أخيك صدقة".

بعد أن ننتهي من الصلاة لا نحافظ على السكينة في بيتك -إلاّ من رحمته بفضلك - فنبدأ بالحديث في مسائلَ وأمورٍ ليست ذات جدوى وبصوتٍ عالٍ دون مراعاتٍ لمن يريد أن يدعو أو يسبِّح أو يصلي أو يقرأ كتابك. الأوْلى أن نخوض في أمورٍ تعنينا خارج بيتك دون تعكيرٍ لصفْوِه.

عذراً ربنا.....
"النظافة من الإيمان" شعارٌ لا يطبقه إلا قليلٌ منا. استهتر البعض بالمحافظة على نظافة بيوتك وما بها من أثاث وبِساط ومرافق صحية. لم نحافظ على بهاء ساحات بيوتك فألقينا بها بعض نفايات الورق وما شابه ذلك.

كورونا إلى زوال بإذنك وبجهد العاملين في محاربته في شتى ساحات المعركة معه كلٌّ حسب اختصاصه.

إئذن لنا يا الله بأن تفتح مساجدك لمحبيك المحبة الحقة قلباً وقالباً.... اشتقنا لسماع صوت إقامة الصلاة للجماعة. تُقنا للسّجود على بِساطك. ما أجملها بعد الصلاة أن نهنئ بعضنا "بسَكِينة وهدوء" على نعمة دخول بيتك ونعمة العافية والأمن في بلاد العالم أجمع وخاصة العالمين الإسلامي والعربي ووطننا الحبيب الغالي الأردن.

سامحنا إلٰهنا سبحانك إنا كنا من الظالمين....ظالمين لأنفسنا بأننا لم نراعي تعاليم كتابك ورسولك صلى الله عليه وسلم.
رجاءنا ربنا....

لا نريد أن نسمع:"صلوا في بيوتكم"...... أئذن لنا يا الله... "في بيوتٍ أذن الله أن تُرفع ويُذكر فيها اسمه"...عند ذلك هو إيذانٌ بالأمن والأمان... أدامه الله في أوطاننا بهمة الجميع.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :