facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرئيس .. الآن وليس غداً


د. ثابت النابلسي
08-04-2020 07:49 PM

غنت فيروز ما ألفه الاخوين رحباني قصيدة جاءتنا تحمل صور في ذاكرة الامة العربية من الهزيمة والذل والهوان، صاحت فيروز الان الان وليس غدا اجراس العودة فلتقرع، نعم ومرت السنوات والكل يردد ويطرب وبالمقابل رد نزار قباني بقصيدة عفوا فيزور ومعذرة أجراس العودة لن تقرع، خازوق دقُّ بأسفِلنا خازوق دقُّ ولن يقلع.

اليوم نعيش حرباً مجهولة فلا استراتجيات المعارك ولا الخطط المدروسة ولا مناورات الجيوش قادرة ان تتعامل مع كورونا وجنودها، إرهاب جديد يجتاح العالم ويخنق كل القنوات المرئية وغير المرئية، لا ندري لماذا ستقودنا هذه المعركة لنكبة ام نكسة ام مسحة او كسحة لتغيير معالم الجغرافيا المعاصرة والديمغرافية المفروضة علينا او السوسيولوجيا المرتبطة بصفعة القرن، لقد هددت هذه الكلمات مكنون مكوننا الاجتماعي.

في كثير من الحوار وقليل من الانجاز نقرأ بين سطور الازمة انذار لخطر كبير، الانفجار الشعبي بسبب الشبح الذي يطاردهم اليوم، الجوع ثم الجوع ثم الجوع، لقد حرص من يدير الازمة لمعالجة جانب اقتصادي مرتبط باصحاب الاعمال في القطاع الخاص دون ان يحل هو بدوره مكانه ويوفر للاغلبية العظمى ما يحتاجون اليه من مصادر الدخل، فقد توفرت معطيات كثيرة لدى الناس اليوم للخروج بعد ان كنا قد وصلنا لضبط ايقاع الحياة، فلا رادع ولا قوة تستطيع ان تمنع الاب ان يخرج باحثا عن لقمة لاطفاله او أم لاطعام والديها او شاب معيلاً لابويه، اننا في حاجة ماسة لاعادة النظر في كل ما صدر بخصوص الاجور ودفع المستحقات المالية للناس بغض النظر عن الجهة التى تتحمل الدفع.

بإسم الفقراء في وطني ...
بإسم الرماد في حجرات النار في بيوتهم ....
بإسم الانسانية التى تنبع في وطني منذ البدء ...
انتم اليوم في قمرة القيادة انقذوا الوطن بانقاذ المواطن ، فقد قيل "لو ان الفقر رجلاً لقتلتهً" ما نراه اليوم من شحذ لسكاكين على رقاب الضعفاء سيؤدي باصحاب المزارع للهروب دون اي شئ لآن الامور عندما تجوع الغابة تأكل كلاب الحراسة والذئاب كل الخراف، الان، ادفعوا وارحموا وتحابوا واحسوا الان وليس غدا قدموا نموذج التآخي في قسمة كل شيء دون اي استثناء ليدرك حينها المواطن انه شريك ومسؤول .

اني اري تحت الرماد وميض جمر ويوشك ان يكون له ضرام ، فلا تجعلوا لاغنية ضاع فيها الامل ان تكرر نفسها فيضيع كل الامل .
حمى الله الاردن وشعبه ومليكه وولي عهده وعاش الشعب .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :