facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أثر المحن والشدائد (كورونا) على النظام العالمي الجديد


د.زياد النسور
21-04-2020 06:53 PM

لا زلنا في الأردن نعيش كبقية دول وشعوب العالم تحت التأثير الاولي للجائحة والجانحة والبلاء والابتلاء (كورونا) وتم التعامل معها في الأردن كازمة وطبقنا عليها منهجية إدارة الازمات والتي يقودها سليل الدوحة النبوية وسبط رسول الله صلى الله عليه وسلم الملك عبدالله الثاني ابن الحسين أطال الله في عمره. فكان المنهج في ادارتها استباقيا مقيدا بالمورد الوحيد في هذا البلد وهو حياة الانسان الاردني لانها اغلى ما نملك. وكانت هذه القاعدة هي الأصل الثابت في كل القرارات السيناريوهات. ونحمد الله على ما نحن به وعلى ما وصلنا اليه ونسعى جاهدين على استدامة الوضع من تباعد جسدي وسلوك احترازي ووقائي حتى لو عدنا لممارسة حياتنا اليومية ولكن بالمعطيات الجديدة من اختصار لعدد العاملين والالتزام بأمور النظافة والصحة من كمامات وكفوف...الخ وها نحن في الشهر الثاني من التعايش والتاقلم مع الازمة ووضعنا لا زال من افضل الدول ونكاد نكون من الدول الأولى في إتخاذ الإجراءات الصحيحة والسليمة فكانت المتابعة حثيثة ومن المهمين والمخلصين من الحكومة الرشيدة بحماية الله والصالحين في هذا البلد بالتنسيق مع الجيش العربي والمخابرات والدفاع المدني والأمن والبادية والدرك وبمجابهة حقيقية من الجيش الصحي من أطباء وممرضين وعاملين بالتنسيق مع الأمانة والبلديات ويجدر الإشارة هنا ظهور قوة لا يستهان بها من المتطوعين سواء من القطاع الصحي أو من المتقاعدين المدنيين والعسكريين.

لكنني أقول لا نريد أن نفرح كثيرا فلا زلنا في بداية الازمة وفي المراحل الأولى منها ونحتاج الى مزيد من الحرص واستدامة ما تعلمناه فكرا وسلوكا وقيما من هذه الجانحة ولا بد من تجاهل للإشاعات والكذب الذي ازداد ايام الابتلاء من خلال ما يسمى وسائل التواصل الاجتماعي والتي لا يحسن الكثير إستخدامها والالتزام ببرتكولها. وكباحث واكاديمي اسمحو لي ان أشكر الله على هذا الابتلاء (كورونا) لانه تم فتح آفاق جديدة ومناهج جديدة وأبحاث جديدة في كافة مجالات الحياة سواء اقتصادية أو اجتماعية أو دينية وتعليمية وتكنولوجية واعلامية...الخ وميزة كورونا انها غيرت الواقع قسريا دون موافقة واستئذان وبدأنا نبحث للواقع الجديد بعد كورونا عن غطاء تشريعي جديد رغم مطالبة الجميع مسبقا بالغطاء التشريعي لكن بعضا من الديناصورات كانوا ضد التجديد والتطوير ولكن كانت الفئة الأولى المستهدفة هم معارضي التطوير والتجديد ولكن اليوم التطوير والتجديد أتى قسرا دون استشارة وخاصة التعلم الإلكتروني أو ما يسمى التعليم غير التقليدي. مما يؤكد لك الباحثين ان كورونا و2020 نقطتا تحول في النظام العالمي الجديد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :