facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"نجعل من الرمل ذهبا" في البأس قبل الرخاء،، هو الاردن


د.هيا عاشور
15-05-2020 01:21 PM

في ظل تداعيات أزمة كورونا العالمية وأثرها المباشر على اقتصاد دول العالم.

واحتواء الاردن للوباء،بالإغلاق المبكر وكل الاحتياطات الصحية التي اخذتها ، وتدني مستوى إصابة الحالات في جنوب الاردن خاصة، ووجود مطار دولي في العقبة ، لماذا لا تستفيد الاردن من الموسم السياحي في العقبة على الأقل .
وتفكر بخطة جدية لجذب السياح الى العقبة وجنوب الاردن عبر مطار الملك حسين الدولي في العقبة والاستمتاع برحلة هادئة متباعدة للاسترخاء على شواطئها، ورحلات منظمة للاماكن الأثرية بأخذ الاحتياطات الطبية والتباعد في وسائل النقل، وعدد محدود من السياح في اي وسيلة مواصلات .
في وقت بدأت الناس في كافة أنحاء العالم تفكر بالترفيه عن أنفسها بعد جائحة كورونا او حتى أثنائها ما دام مؤشر انتشار الجائحة قد بدأ بالهبوط التدريجي .

لماذا لا تبدأ الاردن بتجسيد قصة نجاح أخرى أسوة بالنموذج الناجح الذي جسدته بالتغلب على فيروس كورونا ،ونجحت برسم صورة بهية لهذا النموذج الناجح
على الأقل عربيا واقليميا .
ولماذا لا تنشط السياحة الداخلية لاهل الاردن، و الذين هم أيضا عانوا فترة من الحظر كبقية شعوب العالم .

حتماً الإنفتاح على السياحة وفتح البلاد أمام الزوار الذين من المحتمل أن يحملوا الفيروس، ولكن من الممكن ايضا تعزيز أنظمة الإختبار الحالية لتقليل المخاطر.
بأن يتم فحص كل مسافر دولي لـ "كوفيد-19" 
وتكون من خلال شهادة فحص تظهر سلبية الاصابة من المرض ولا يزيد عمرها عن اسبوعين مختومة من السفارة، حتى لو اجرى السائح الفحص ثم اصيب بالعدوى في اليوم التالي لفحصه، خلال فترة الحضانة للفيروس وهي أسبوعين تقريبا، سيسهل معرفته قبل سفره ان كان مصابا . اضافة إلى الفحص السريع المباشر وقت وصوله.

في العام الماضي2019 كان الدخل السياحي للأردن 4.4 مليار دولار مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.
مؤخرًا اليونان أعلنت عبر رئيس وزرائها كيرياكوس ميتسوتاكيس، أنها ستكون نموذجاً لاستقبال بعض المسافرين هذا الصيف، رغم الحذر الشديد.
واليونان التي يأتيها 90% على الأقل من عائدات السياحة في اليونان من الزوار الدوليين
بعد ان فرضت هي الاخرى حظراً صارماً ومبكراً، وتمكنت من إبقاء نسبة الوفيات منخفضة إلى حد كبير، إذ بلغت حوالي 150 حالة حتى الآن، وهي نسبة اعلى بكثير من عدد الوفيات لحالات الكورونا في الاردن .

وتوقعها لتراجع الإيرادات بنحو 5,4 مليار يورو في عام 2020، بالإضافة إلى فقدان أكثر من 45 ألف وظيفة".
واليونان كانت تئن هي الاخرى من أزمة ديون، ومن تداعيات أزمة كورونا خاصة على القطاع السياحي والذي يعتبر رافدا اقتصاديا مهما، إذ ضربت إجراءات الإغلاق العام اقتصاد البلاد الذي يعتمد على السياحة للانتعاش فقبل أزمة كورونا، كانت الحكومة اليونانية تتوقع نموا بنسبة 8,2% لعام 2020 .

لربما يكون نجاح الاردن المبكر في احتواء الفيروس يجعله مفتاحا لبقاء العلامة التجارية السياحية في الاردن ويمكن أن يؤدي إلى انتعاش أسرع في الاقتصاد.
وقد يمثل حالة ايجابية جديدة من الشعور بالنجاح الجماعي في معركة الاردن ضد أزمة كوفيد 19، بنية أساسية لبناء ارثنا الجميل ودروسنا المستفادة  المأخوذ من الأزمة.
ويشعرنا كاردنيين بمزيد من الفخر والاعتزاز والمشاعر الإيجابية التي ستساعد كل قطاعاتنا في معالجة تداعيات أزمة كوفيد 19.
لماذا لا "نجعل من الرمل ذهبا" في البأس قبل الرخاء،، هو الاردن الذي يستحق.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :