كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اصيل من يومك


اللواء المتقاعد عودة الشديفات
15-05-2020 08:54 PM

هذا هو الاردن أرضا وشعبا وقيادة ، يحتفي باستقلاله اليوم في ظل ظروف لم يشهدها من قبل ، يتسامى فوق كل الصغائر والمكائد والظنون ، ويبسط يده للخير والعطاء ونكران الذات ، ويجسد أسمى وأنقى صور المحبة والتكافل والإيثار ، في وقت الضيق والشدة يردد أهله "سنصبر حتى يمل الصبر منا"ما أغلق بابه في وجه مظلوم او مستجير او محروم ، جيشه العربي ربيع العمر وبلسم الشفاء بطلته وهيبته وحضوره وإنسانيته .
ما اعظم حضورك أيها الوطن ، قيادتك واهلك وجيشك ، فأينما حللت او ارتحلت باي من رموزك هذه حل الخير والطمأنينة والامل ، واستبشر الناس خيرا لان رسالتك حب الناس واحترام إنسانية الانسان ، وحريته وكرامته وتسارع دوما لإدخال الفرح والسرور على قلوب الخلق ، فما ابهاك يا وطني وما اجمل ذكرك. وسيرتك ومسيرتك ، وسنبقى نردد على المدى وطني أمني قلمي ، عَلمي عنواني ، نقول بأعلى صوت "اصيل من يومك وما تحتاج تمجيد اصلك اصيل وفيك ساس الأصالة " وعندما تطالعنا المناسبات العزيزة ، تطالعنا تضحيات الرجال الاوفياء والامهات الغاليات ، ويرتقي اسمك يا وطني يطاول عنان السماء ، ويشمخ علم الحرية والاستقلال فوق رؤوس النشامى من أبناء الاردن، وفي اول صفوفهم مواكب الجيش العربي الذي يحمي الاستقلال ويصون منجزاته ، ويقدم في سبيله الدماء والارواح ، حيث يستوقفنا دم الشهداء وتضحيات الرجال وعطاء الآباء والاجداد من المتقاعدين العسكريين الذين افنوا حياتهم وزهرات شبابهم ، يبنون الاردن على وقع كبرياء وفروسية وشجاعة أهله وجيشه وحكمة قيادته الذين سطروا اروع البطولات على مدى تاريخه العابق بالمجد والفروسية ، والمكلل بقيم الجندية ونواميسها، فما تخاذل يوما عن اداء واجب في ميادين القتال او في ساحات الوغى ولا تنازل عن دوره الإنساني في احلك الظروف والاحوال.
هذا هو وطني الاردن ، عنوان القوه والمنعة ، وصاحب الإرادة والمبدأ، يواصل مشواره رغم التحديات فقد واجهها بالصبر والحكمة والتعاون والتكافل ، يرسم للعالم صورة ناصعة عن وطن يعمل يدا بيد ، قيادته واهله ومؤسساته ، وينشر الأمل في الليالي الحالكات ، مستعينا بالله اولا ، ثم بعزيمة وارادة شعبه الوفي لقيادته وجيشه الذي نذر نفسه دفاعا عن ثراه الطهور ، وليكون على المدى جيشا لكل العرب ، يتفيأ روحانيات رسالة الحق ورسالة الثوره ، ويفيض حبا وحنانا وعنفوانا وعزيمة ، تمتزج في دمه الذي خضب أسوار القدس وهضابها وسهول فلسطين والكرامه والجولان ، وله في كل ارض عربيه ، سيرة ومسيرة مباركة ، لانه التاج الذي يزين هاماتنا ويختصر الحديث كله باسم "الجيش العربي " هيبة الوطن وعنوان أمنه واستقلاله واستقراره ، فلكم الهيبة والوقار يا حملة الشعار ، ولكم الدعاء الخالص بان يحفظكم العزيز الغفّار .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :