facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





من ألمانيا سهمٌ في خاصرة النازية الصهيونية


د.هيا عاشور
16-05-2020 03:35 AM

اطل جلالة الملك عبد الله ابن الحسين حفظه الله،هذه المرة مختارا وسيلة إعلامية المانية، مجلة دير شبيغل وهي مجلة أسبوعية ألمانية مصورة تصدر من هامبورغ وهي إحدى أشهر المجلات الإخبارية الألمانية. ويعني اسمها مترجما للعربية "المرآة". يتم طبع 840,000 نُسخة أسبوعيًا لتكون بذلك أكثر مجلة توزع وتطبع في ألمانيا وأوروبا. وكعادة جلالة الملك اختياره لوسيلة إعلامية عالمية معينة،تحمل في طياتها اكثر من رسالة، بحنكة صياد ماهر يرمي شبكته ليوسع بالصيد، ولا يصطاد بصنارته.

وقد بدى جلالة الملك خلال المقابلة،مستبشرا واثقاً ومرتاحاً للجهود المشتركة المبذولة في الاردن،لتجاوز أزمة كورونا، وأكد كالمعتاد على اهتمامه الخاص برفع الروح المعنوية للشعب الأردني، ومراقبته للشأن الأردني الداخلي، وملف اللاجئين وعمال المياومة،
لكنه كان قلقًا حول التداعيات العالمية خاصة بما يخص الصحة والأمن الغذائي اللذان أصبحا على رأس الأولويات،وحول إمكانية حدوث مجاعة حقيقية في كثير من دول العالم .

من واشنطن بوست الأمريكية التي نادى جلالة الملك من خلالها على أهمية ضبط العولمة والتركيز على تطبيقها على النحو الصحيح وتعزيز رؤية قيادية تحويلية الى دير شبيغل الألمانية التي اكد بها على عمق العلاقات الاردنية الألمانية ونشر وهج جديد، وصياغة رؤية جديدة ، والدفع بشكل مستمر ومتواصل لتحقيقها
مستفيدًا من زخم للتغيير ، وهذا الزخم الذي التقطه بنباهة جلالة الملك هي أزمة كورونا وتداعياتها العالمية والاقتصادية وإمكانية تفعيل اتفاقيات للتكامل التجاري على المستوى العالمي.
لكن المُطّلع على لقاء جلالة الملك عبد الثاني يعرف تماماً ان هذا لم يكن الهدف الأوحد وليس صيده الوحيد للاردن ولنظرته الثاقبة ، في قيادته التحويلية التي يعتمدها بشكل واضح، هنالك هدف سياسي أعمق : هو اعادة وضع حل الدولتين بما يخص القضية الفلسطينية.
عبر جلالة الملك عن ارتياحه حول ادراك ألمانيا للقرار السليم بشأن القضية الفلسطينية، كما انه عبر بوضوح عن اتفاق وارتياح فيما يخص موقف الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية بما يخص القضية الفلسطينية وحل الدولتين .
واستنكر جلالة الملك من خطط الكنيست وعزمها لمناقشة خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للسلام في الشرق الأوسط، والتي تتضمن قيام إسرائيل بضم أجزاء من الضفة الغربية. في خضم معركة العالم الكبرى ضد جائحة كورونا.وهنا بدأ جلالة الملك بحشد التحالفات في قيادته التحويلية لمعركته القادمة، التي تعتمد بشكل كبير من خلال القائد والحلفاء إلى النهوض بكل منهم الأخر للوصول إلى أعلى مستويات الدافعية والأخلاق
‎ من خلال الاحتكام إلى أفكار وقيم أخلاقية مثل الحرية
والعدالة والمساواة والسلام ونبذ التطرف والفوضى ، فسلوك القيادة التحويلية يبدأ من القيم والمعتقدات الشخصية للقائد، التي تبدو عميقة جدا في شخصية جلالة الملك والأسرة الهاشمية منذ عمق التاريخ، وليس على تبادل مصالح مع الحلفاء، فالقائد التحويلي يتحرك من خلال نظم قيمية راسخة كالعدالة والاستقامة والثبات ، وتسمى هذه القيم،القيم الداخلية ، والقيم الداخلية قيم لا يمكن التفاوض حولها وينبثق منها المواقف الراسخة الثابتة التي طالما وضعها جلالة الملك كخطوط حمراء، ومن خلال التعبير عن تلك المعايير الشخصية يوحد القائد التحويلي حلفاؤه ويستطيع أن يعزز معتقداتهم الإيجابية الراسخة وأهدافهم النبيلة .
 
وهذه المعركة التي يستعد جلالة الملك لها يبدو الامر واضحًا بها ان الملك مستعدا لاستخدام وسائل ضغط جديدة بمواجهة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان قرر ضم اجزاء من الضفة الغربية في تموز و انهارت السلطة الوطنية الفلسطينية، بالوصول إلى صِدام كبير مع المملكة الأردنية الهاشمية.والخيارات مفتوحة أمام الاردن ومنها خيار تعليق العمل بمعاهدة السلام .
سلم فيك وعاشت يداك أبا الحسين ..كان صيداً وفيراً.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :