facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





أعياد الأردن في ظروف استثنائية


مفلح الرحيمي الحراحشة
09-06-2020 11:39 AM

يعيش الأردنيون اليوم، ورغم ظروف استثنائية، مناسبات وطنية عزيزة، وراسخة في وجدانهم الوطني، يحتفون بها ويعتزون بإحيائها، لما لها من مكانةٍ في تاريخهم ومسيرة دولتهم وإنجازاتها.
وجسّد الانتصار الأردني على جائحة كورونا، عبر إدارة حكيمة وحصيفة لمشهد الأزمة استندت فيها مؤسسات الدولة ومسؤوليها على توجيهات ورؤى ملكية حكيمة، نموذجا نحتفل به إلى جانب هذا المناسبات ذات المكانة الوطنية.
وإذ تأتي الذكرى الحادية والعشرون لجلوس جلالة الملك عبدالله الثاني على العرش مناسبة عزيزة في مسيرة الأردن الحديث، يستذكر فيها الأردنيون محطات الإنجاز التي طالت مختلف المناحي، لتؤكد لنا ثوابت راسخة في سفر الأردن وتاريخه وحاضره ويسير بها نحو مستقبله المنشود.
وتتزامن مناسبة الجلوس الملكي على العرش مع مناسبتين ترتبطان بعمق معها، حيث الاحتفال بذكرى الثورة العربية الكبرى التي يستلهم الهاشميون مبادئها نحو وطن الحرية والاستقلال والتقدم والازدهار الناجز، كقواعد رسخها آل هاشم الأبرار منذ اليوم، الذي أطلق به الشريف الحسين بن علي طيب الله ثراه رصاصته الاولى من بطحاء مكة مفجراً الثورة العربية الكبرى.
وهي مناسبة يحتفل بها الأردنيون، في العاشر من حزيران، جنباً إلى جنب مع يوم الجيش، الحافل تاريخه وسجله ببطولات رجاله الأشاوس وتضحياتهم المقدّرة، وهو الجيش العربي المصطفوي حامل رسالة الثورة العربية والمعتز بمبادئها ثوابت في رسالته وعقيدته.
في مثل هذه الأيام، يجتمع احتفال الأردنيين بعيد الجلوس الملكي، وذكرى الثورة العربية ويوم الجيش في وطنٍ، هو في عيون أبنائه جنّةً للعيش، وواحةً للأمن والاستقرار، وأنموذجا للتطور والرقي والازدهار.
واليوم، بتوجيهات ورؤية من سيد العرش وقائد الجيش وحفيد زعيم الثورة العربية الكبرى، يمضي الأردن وشعبه منتصراً على جائحة ضربت العالم، لكنها وجدت جيشاً عسكريا في إدارة أزمتها وجيشاً ابيضاً في التصدي لها وشعباً واعياً يستلهم العزم من قائده ورائد مسيرته.
في الأردن ننتصر دوماً ونتجاوز الصعاب، بل نحولها إلى فرص، بعزيمة القيادة وبهمة الرجال وعزمهم على الانتصار وبتوجيه من قيادة حكيمة.
وكل هذا يجعلنا ويحق لنا ان نفتخر باربع اعياد في ظروف استثنائية إذا ما أضفنا إلى أعيادنا الثلاثة عيد الانتصار على جائحة كورونا.
حمى الله الوطن وقائد الوطن وولي عهد المحبوب وقواتنا المسلحة واجهزتنا الأمنية الباسلة والشعب الأردني العظيم والله ولي التوفيق.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :