facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





رسالة الى امانة عمان


د. محمد حسين بريك
14-06-2020 04:21 PM

اسكن في احدى مناطق عمان منذ 14 عاما و لي على اداء الامانة تحفضات كثيرة، و صدف ان زرت ادراة المنطقة التي اسكن فيها للتعبير عن عدم الرضا عن واقع النظافة في هذه المنطقة، و يحق لي ان اعترض كوني من المواطنين الملتزمين بالنظافة العامة. زيارتي لادارة المنطقة لم تكن موفقة، المسؤول الاول في المنطقة اتهم سكان احدى البنايات في الحي بانهم يلقون فضلات منازلهم من شبابيك بيوتهم، و لم يتخذ هذا المسؤول اي اجراء يحسن من الواقع الذي اشتكيت منه. الانطباع العام عن مدير المنطقة في ذلك الوقت انه موظف تقليدي لا يتمتع باية مهارات ادراية و لا يملك اية روح ابداعية لتطوير العمل في منطقته و انه ينتظر حلول اخر الشهر للحصول على راتبه.

خلال سنوات اقامتي في عمان لم اتلقى اية دعوة من ادراة المنطقة التي اسكن فيها لاي نشاط يهدف الى جعل حياة سكان المنطقة افضل.

قبل شهور قليلة نفذت الامانة البنية التحتية للصرف الصحي في واحد من شوارع المنطقة التي اسكنها و هنا لا بد من القول انه من العيب على امانة عمان ان بعض احيائها غير مخدوم بالصرف الصحي و نحن في عام 2020. قبل اسابيع و في شهر رمضان صحونا على صوت الالات الانشائية، و من العمال فهمنا ان دورنا قد حان لننعم عن قريب بخدمة الصرف الصحي.

كنت اتمنى ان اعرف عن مشروع الصرف الصحي في منطقتي من المسؤولين في ادراة المنطقة. ماذا لو اقامت ادراة المنطقة خيمة في
احدى قطع الاراضي الفارغة في الحي و دعت الاهالي الى اجتماع تتحدث فيه عن كل تفاصيل المشروع، متى سيبدأ العمل و متى سينتهي و ما هي الاجراءات التي يجب على السكان القيام بها للحصول على الخدمة و كم هي الكلفة التقديرية على كل بناية او بيت او شقة. مثل هذا الاجتماع قد يعزز ثقة المواطن بادراة منطقته و يرفع من مستوى التزام المواطنين بالقوانين. لكنه الاسلوب المتخلف في الادرارة الذي لا يبني شراكات مع الجهات المستهدفة (وهم السكان في هذه الحالة)، لان بناء الشراكات يرتب على المسؤول التزامات قد لا يستطيع الايفاء بها.

تحسين واقع الحال في بلديات المملكة بشكل عام و عمان واحدة منها ليس مستحيلا عندما يؤمن الموظف في هذه البلديات من اكبرهم منصبا "امين عمان" الى اصغر موظف في اصغر بلدية انه موجود فقط لخدمة المواطنين و ان ما يقدمه من خدمة هو واجب و ليس منّة.
لا اطالب ادارات البلديات بتحويلها الى وحدات انتاجية ذات اكتفاء ذاتي بل يكفي في هذه المرحلة ان نحسن من واقع النظافة، و عمال الوطن موجودون و ينقصهم المراقبة من المسؤول.

هذه رسالة و هنالك رسائل اخرى ........




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :