facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"نبتدي منين الحكاية ؟ "


عروبة الحباشنة
19-06-2020 12:58 AM

احدى القواعد اللوجستية التي تتبناها الدولة الاردنية في تقليص فكرة مقاومة الكيان الصهيوني ، هي مُجابهة كل صوت تحرري يتحدث عن استقلال الارض وحقيقته امام نزق الوطنيين وشوفينيتهم ، والأردى من ذلك حينما تسقط ورقة التوت وتظهر الشجرة العارية على حقيقتها المُرة ، يأتيك صوت وزير سابق أكل الاخضر واليابس من خيرات الوطن ويقدم نفسه بإبتذال مُتجها لايجاد حلول للنهوض بالوطن الذي ابتلعهُ بذات القلم والفكره !

إحترام المرء ل " كبرته " وشيباته اهم بكثير من اجترار ماضي تعيس لحاضر اتعس واشد وطأة ، لذلك على الوطن ان يحذر كل الحذر امام تلك الثله من قادات البرجوازية السياسية والارستقراطية الوطنية .

لا أعلم كيف تميل الروح للخديعة ؟
كأن يتحدث المُختلس عن الشرف بالعمل !
والنّصاب عن النزاهة !
والغني يبوق الاموال كالإقطاعي ويقمع العمال لديه عبيدا لأمبراطوريته الكبيرة !

علاج الفساد لا يكن بشجب رائحة صانعيه فقط ، بل بتمرير الكأس على جميع الفاسدين دون سواء ، كلٌ يرتشف رشفة الحنق والعلقم ، فالإنتقائية في ضرب القوارض لا تنفيها !

هذه البشرية تُجيد صياغة الشر والنكران والقفز فوق الشُبهات ، مع إنعدام الثقة لا يمكن أن تأتمن من يخاطبك عن الامانة وهو يسرقك ، ولايمكن ان تثق بمن يتحدث عن الغيرة وهو يمارسها عليك ولا يمكن أن تتنازل عن قيمك امام الخديعة الباطلة هذه !




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :