facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سيمفونيةُ الفرح


نسرين طه الفقيه
21-06-2020 09:57 AM

كم من سعادةٍ بُتِرَتْ لذَّتُها بِيَدِ الخَوفِ خشيةَ أمرٍ قَدْ لا يحدثُ، حتى بِاتَتْ رهنًا لأصفادِه..!

وكم من وَهمٍ ظنَنَّاهُ حقيقةً، وهوَ في الحقيقةِ لم يكنْ..!

كم من لوحةٍ رسمناها بتوَقُعاتٍ خائبةٍ ممزوجةٍ بسهادِ السهر، لكنّها لم تكتبْ لَنا..!

وكم من نَزفٍ أدْمَانا؛ فكانَ اختبارًا خلّفَ آلامًا وآهاتٍ باكيةً، داوَتْها سِمفونيّةُ الفرحِ..!

نقعُ أرضًا وننهضُ بقوةٍ أكبر، تصقلُنا الصدماتُ بصبرٍ معدنيٍّ، قد يهتزُ عرشَ الثقَةِ بالنَّفسِّ جرّاء أمرٍ ما وهو في ذاتِهِ مَن يستفزُنا للثباتِ
والبرهانِ بأنَّنا نستحقُ أنْ نكونْ، وإذا ما شعرْنا بالموتِ واقترابهِ حتى تشبَّثنا بالحياةِ نُشيِّدُ جسرًا مدعَّمًا بنبضِ العودةِ..!

هكذا نحنُ البشرُ مهما كنّا غَرْقَى في سَديمِ العتمةِ نبحثُ عن قاربِ النجاةِ سنجدُ مُزقَةَ الخيطِ الألِقِ الذي لَطالَما مررناهُ ظنًّا منّا أنَّهُ لمْ يكنْ أكثرَ من سرابٍ بينَما هو جماليَّةُ الحقيقَةِ.

ومع كلِّ ذلكَ ستَبقى السعادةُ شَهيَّةً مُشتهاة، مثيرةً للفرحِ والغزلِ حتى لو بُتِرَتْ وباتَ الوصولُ إلى ختامِها حُلُمًا. وسيكونُ الوَهمُ طالَما رافَقَتهُ مَعاني الجمالِ المُنعِشِ، أمّا اللوحاتُ سَيَصعُبُ التَّغاضي عن عَبقِها فيما نحنُ فيهُ وما سَنمضي إليهِ!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :