facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عندما نرى الحسيـن الباني في الحسيـن الثاني


حازم طلال الشرفات
28-06-2020 07:52 PM

في عيد ميلاد الأمير الحسيـن بن عبدالله السادس والعشرون -حفظه الله- تقفز الروح مغردة والألسنة تلهج بالدعاء الخالص أنَّ ما أشبه اليوم بالبارحة.

في هذه المناسبة العزيزة على قلوب الأردنيين جميعاً، ميلاد سبط بني هاشم الذي كسب قلوب الأردنيين بذات الدرجة التي عبروا فيها لجلالة مليكنا المفدى، وعندما نشاهد أميرنا المحبوب الحسين بن عبدالله الشاب الهاشمي المتواضع السليل الثاني والأربعين لسيد الخلق محمد أفضل الصلاة وأتم التسليم عليه وكأننا نتمثل خلق الحسين الباني بتواضعه الهاشمي، وإبتسامته المعروفة وأخلاقه التي أسرت الأردنيين طيلة عهده الذي استمر أربعة عقود ونيف.

سيدي الحسين أمير الشباب الذي يعرف تطلعاتهم وما يجول بخاطرهم لبناء وطن نباهي به العالم، أكتب هذه الحروف والكلمات النابعة من صميم قلب شاب أردني من البادية التي غمرها الولاء لآل هاشم والانتماء للأردن الحبيب، تربى على الوفاء للقيادة وورث ولائه لهذه الأسرة بالدم والتضحية.

لقد شكل صاحب السمو الملكي ولي العهد حالة فريدة ومتفردة في إيصال صوت الشباب من خلال ترؤسه جلسة مجلس الأمن في الأمم المتحدة في إبريل عام "2015" لمناقشة دور الشباب في بناء السلام وحل المنازعات، ومكافحة الإرهاب مروراً بعقد المنتدى العالمي الأول للشباب والسلام والأمن في الأردن حيث تكللت جهود الأمير بالنجاح من خلال صدور إعلان عمان للشباب والسلام والأمن والذي كان سبباً رئيسياً لصدور قرار مجلس الأمن رقم (2250) هو الأول من نوعه.

وفي هذا الصدد لا يمكننا أن ننسى دور مؤسسة ولي العهد التي وبناءً على توجيهات سيدي صاحب السمو ولي العهد المعظم أطلقت عدد من المبادرات مثل مبادرة "حقق" والتي تبين إيمان الحسين بضرورة إبراز دور الشباب وإعطائهم فرصة ليصبحوا قادة، ومبادرة "قصي" التي تهدف لتأهيل الرياضين في مجال العلاج الرياضي، بالإضافة لمبادرة "ض" التي تبين حرص سمو الأمير على توحيد الجهود المبذولة تجاه اللغة العربية وتمكين الشباب بمهارتها، وأخيراً لم يغب البعد الإنساني عن ذهن الأمير الحسين عبر مبادرة "سمع بلا حدود" بهدف تتقديم الدعم وإعادة التأهيل لفاقدي السمع.

واليوم نرفع إلى سيدي صاحب السمو الملكي الأمير الحسيـن بن عبدالله الثاني ولي العهد المعظم -حفظه الله- ورعاه أطيب التهاني ووافر الأمنيات بحياة مليئة بالعطاء والإنجاز وعمر مديد في ظل صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وصاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله حفظهما الله ورعاهما، اللهم آمين.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :