facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تعديل الدستور الروسي .. روسيا إلى أين؟


د.حسام العتوم
04-07-2020 08:44 PM

شكل الاول من تموز الجاري لعام 2020 مرحلة جديدة, و نقلة نوعية في التاريخ السياسي الروسي , بتوجيه مباشر من الرئيس فلاديمير بوتين , بعد القبول رسميا و شعبيا بالذهاب الى صناديق الاقتراع للتصويت , ايجابا او سلبا , مع او ضد اجراء تعديلات جديدة على دستور الفيدرالية الروسية واسعة المساحة ( اكثر من 17 مليون كم2) , و البالغ عدد سكانها ( اكثر من 145 مليون نسمة) , منهم اكثر من 67 مليون نسمة ذكور ,و اكثر من 78 مليون نسمة اناث , ومتوسط الاعمار اكثر من 72 عاما حسب اخر الدراسات . وبالمناسبة , هذا هو التعديل الثاني للدستور الروسي منذ حقبة الرئيس الروسي الاول, بوريس يلتسين , عام 1993, الذي الغى العمل بالدستور وقتها , و اتهم شعبيا بتعديله مجددا بتوجيه من امريكا , وساند غورباتشوف بداية , ثم انقلب عليه, و على نهجه للبيريسترويكا ,بعدما التقط اشارة الشروع لتحويل الاقتصاد الروسي من الاشتراكية الى الرأسمالية , وتمرد على المكتب السياسي , وقمع التمرد ضده بقصف البرلمان , وعاشت روسيا وقتها فترة زمنية من التراجع و الفوضى , ودستوريا تم فصل الدين عن الدولة . وتم استبداله لاحقا برئيس وزرائه بوتين عام 1999, الذي تمكن بدوره و عبر صناديق الاقتراع من الامساك بزمام الحكم بصرامة , ومن المحافظة على صعود روسيا و انقاذها ,واعادة الهيبة لها منذ عام 2000 وحتى الساعة عبر قصر الكرملين الرئاسي .

نعم , لقد شارك 78% من الناخبين الروس في التصويت على التعديلات الروسية الجديدة , و التي بدت كشاخصة من اجل البحث عن مستقبل جديد لروسيا يواصل الاستقرار و النهوض بقيادة الرئيس بوتين الذي يبادل بلاده روسيا الحرص على التقدم و التطور الدائم من وسط معادلة روسيا قوية بوجود رئيس قوي , و لا مجال للعودة بروسيا الى مرحلة يلتسين مجددا التي يطمح لها الغرب الامريكي ,ومن يساندها من الجمهوريات المستقلة عن الاتحاد السوفييتي مثل اوكرانيا و جورجيا . ودور للفوبيا الروسية - اي الخوف غير المبرر من السياسات الروسية من اهداف التعديلات الدستورية ضمنا و كما اعتقد , وتصدي روسي معاصر لها من الممكن ملاحظته عبر تمسك روسيا بشخصية بوتين .

وحسب النتائج الاخيرة للاقتراع على الدستور الروسي فأن ما نسبته 77,92% الى 79% صوتو لصالح اجراء تعديلات دستورية هامة , قابلها ما نسبته 21,3% ممن عارضو التعديلات الدستورية . وحراك معارض محدود لبوتين في مدينة سانت بيتر بورغ شمال موسكو . و العنوان الرئيسي للتعديلات الروسية يتصدره تصفير المدة الدستورية لرئاسة جمهورية روسيا الاتحادية بعد عام 2024 عند انتهاء الحقبة الزمنية الرئاسية للرئيس بوتين , وهو الذي يشغل منصبه فيها منذ 20 عام خلت . وسبق لبوتين ان اعتمد على حزبه الحاكم ( روسيا الموحدة ) للبقاء في السلطة , و تبادل الادوار الرئاسية مع صديقه ابن مدينته ( سانت بيتر بورغ ) دميتري ميدفيديف, ثم استغنى عنهما معا دفعة واحدة , بالترشح وحيدا للانتخابات , وليس بأسم الحزب الحاكم , و تعيين ميدفيديف مساعدا له في مجلس الامن القومي عالي الشأن بعد اعفائه من رئاسة الوزراء مؤخرا . وهو الامر الذي سيتيح لبوتين البقاء في الكرملين رئيسا حتى عام 2036 ان رغب بذلك . ولقد علق بوتين على ذلك عبر اعلام بلاده بقوله ( ربما لن استطيع العيش لتلك الفترة الزمنية ) , و بدوري هنا ادعو له بطول العمر , و بالصحة و العافية . ومن ابرز المعارضين لنهج بوتين بطبيعة الحال الحزب الشيوعي الروسي وبكامل عمقه السوفييتي , وهو الحزب الذي انتقل من السطلة الى المعارضة الدائمة , و يحصد المرتبة الثانية في التصويت الرئاسي , وعلى الدستور منذ انهيار الاتحاد السوفييتي عام 1991 . ويطالب بتداول السلطة , وبالاصلاح الحقيقي في البلاد الروسية , التي تمثل ثلث مساحة العالم , وباءنصاف الانسان الروسي في حقوقه الحياتية و في مقدمتها سن التقاعد الواجب تخفيضه للاستفادة من ميزاته الحياتية . و بمحاربة الفساد . و المعروف بأن سن تقاعد الرجال في روسيا هو 65 عام ,و للنساء 55 عام , مع السماح للنساء المنجبات بالتقاعد المبكر , و تخوف من رفع سن تقاعد النساء الى 60 عام . ومطالبات للشارع الشيوعي الروسي و العام ان صح التعبير بتحسين الرواتب , و التقاعدات ,و بضبط اسعار المحروقات اخذين بعين الاعتبار ان روسيا دولة عظمى منتجة للنفط و الغاز , و عدد السكان بالمقارنة مع المساحة الروسية قليل , والاصل بالنسبة لهم التوجه للتخفيض وليس العكس . وفي المقابل فأن سعرالنفط تراجع عالميا , وفي روسيا تحديدا من ايرادات حجمها 41 مليار دولار الى 39 مليار دولار .

ومن النقاط الهامة المطروحة على جدول التعديلات الروسية على الدستور, المحافظة على وحدة البلاد الروسية , وهي نقطة جوهرية تجيب على تكهنات بعض الدول التي تراهن على عودة جزر الكوريل مثل اليابان , و عودة اقليم القرم- الكريم الى اوكرانيا عندما يغادر الرئيس بوتين موقعه الرئاسي . و جزر الكوريل اليابانية الاصل احتلها الاتحاد السوفييتي نهاية الحرب العالمية الثانية 1945 بعد مهاجمة اليابان له . وعلاقات روسية يابانية طيبة ,و تجارية ناجحة في وقتنا المعاصر , وحجم تبادل تجاري تجاوز ال 18 مليار دولار . ودعوة روسية حديثة لليابان لتوقيع معاهدة سلام دائمة تسمح لليابان استخدام الجزر , وتمنع استخدامها للاغراض العسكرية الامريكية خاصة بعد توقيع اتفاقية امنية يا بانية امريكية .

وشبه جزيرة القرم المختلف عليها بين كييف و موسكو ملفها التاريخي القديم و المعاصر واضح لا لابس فيه , ولا داعي هنا للانحياز لجهة على اخرى لأي سبب. و القرم جذوره روسية - تترية تعود لعام 1783 , وسمي بتافريدا ,وعاصمته اخذت تسميات مختلفة مثل( بخش سراي , واقد مسجد ,و الان سيمفيروبل ) , ومدينته يالطا شهدت مؤتمرا تاريخيا للزعماء ستالين, و روزفلت,و تشرشل عام 1945 لبحث شؤون المانيا , و السلام , و اوروبا . ويمتلك شاطئه اسطولا بحريا روسيا استراتيجيا , و تاريخيا, و نوويا عملاقا يرسو في البحر الاسود , وعمقه سوفييتي يعود ل - 225 سنة خلت.

وفي التاريخ السوفييتي عاش الروس و الاوكران حياة العائلة الواحدة في السياسة ,والحرب الباردة , وفي الاقتصاد, وحتى عبر سنين المجاعة في ثلاثينيات القرن الماضي , الى ان ظهر الزعيم نيكيتا خرتشوف , فعمل على تحريك الاقليم و ربطه مع اوكرانيا عام 1956 لاسباب اقتصادية , ولارتباط مساحته التي تتجاوز ال 26 الفا من الكيلو مترات المربعة باليابسة الاوكرانية . و بعد انقلاب كييف الذي قاده بيترو باراشينكا , و التيار البنديري المتطرف ,قررت موسكو اعادة القرم الى غمده الروسي بقوة القانون , و عبر استفتاء شعبي وصلت نسبته الى 95 % من اهل القرم انفسهم . وهم الذين يشكل الروس مانسبته 58% , الى جانب 24% اوكران,و 12 % تتار . و ارتباط تاريخي للقرم بالعثمانيين عام 1430 , وحضور روسي عسكري بجهد كاترين الثانية ينشر السيطرة عليه وقتها عام 1771 . وفي المقابل اورد الدستور الاوكراني عام 1996 مادة مفادها ان القرم جزء من اوكرانيا حينها . و الان تأتي التعديلات الروسية الجديدة لهذا العام 2020 لتستدل الستارة وتعلن وحدة كافة الاراضي الروسية .
ومن البنود الهامة التي وردت على طاولة التعديلات الدستورية الروسية حماية مؤسسة الزواج , و رفض الزواج المثلي LGBT , وهي خطوة روسية نافعة و مقدرة ,و تستحق الشكر , ولقد حرمته الاديان السماوية اليهودية ,و المسيحية والاسلام , واعتبرته خطيئة. ورد في الاية الكريمة (81) من سورة الاعراف قوله تعالى " انكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل انتم قوم مسرفون" صدق الله العظيم . و اخلاقيا , و طبيا , و اجتماعيا عموما الزواج المثلي مرفوض بكل تأكيد. وتأكيد دستوري روسي جديد على ضرورة حماية الحقبة التاريخية للحرب الوطنية العظمى (1941-1945) , وحقيقتها على ارض الواقع كما هي . وتوجه لمنع المسؤولين الروس من حمل جوازات سفر اجنبية , او فتح حسابات مالية في دول اجنبية . و ترسيخ نهج و مبدأ (الايمان بالرب ) . انتهى الاقتباس . وتعليقي هنا من جديد هو ان روسيا التي قادت الحرب السوفيتية الدفاعية ضد النازية الهتلرية ,و انتصرت عليها بعد طردها الى عمق برلين , الاكثر دراية بمجريات الحرب الوطنية العظمى الثانية , و ارشيفها الحقيقي غير القابل للتزوير الى جانب الارشيف العالمي عنها . ومسألة منع المسؤول الروسي من حمل جواز سفر اجنبي , او ترك حسابه المالي في بنك اجنبي شأن روسي داخلي يهدف على ما يبدو لتحصين مسؤولية العمل العام من الاختراق الخارجي . و مبدأ ( الايمان بالرب) الدستوري الروسي الجديد يدحض نظرية الالحاد التي فشلت بعد انهيار الاتحاد السوفييتي , و تراجع تأثير الشيوعية على مسار الاديان السماوية في المقابل , وانفتاح ديني واسع ملاحظ , ويحترم في روسيا.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :