facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ظهر في جنازة رجاء الجداوي .. لهذا السبب يستخدم التابوت الحديدي لجثث كورونا


06-07-2020 10:29 AM

عمون - أثارت صورة من جنازة الفنانة رجاء الجداوي، التي وضع جثمانها داخل تابوت معدني أثناء أداء مراسم الصلاة عليها اهتماما واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي بشأن مدى فاعلية التوابيت المعدنية لمنع انتشار العدوى بفيروس كورونا.

وتوصي الدراسات العلمية بأن يمارس مشيعو جنازات ضحايا فيروس كورونا التباعد الاجتماعي لمترين على الأقل بين الأشخاص الذين لا يعيشون في منزل واحد، خلال الجنازة.

وبحسب تلك الدراسات، فإن الفيروس الذي ينتقل بالتنفس لم يسجل انتقاله من خلال التلامس مع جثامين الضحايا بصورة مباشرة، ولكن ربما ينتقل عن طريق ملامسة أغراضهم الشخصية الملوثة مثل الملابس وغيرها.

مع هذا توصي مراكز السيطرة على الأمراض الأمريكية "CDC" بـ"اعتماد أساليب الوقاية خلال التعامل مع جثامين المصابين"، إذ تقول منظمة الصحة العالمية "بإمكان الأصدقاء وأفراد العائلة إلقاء نظرة أخيرة على جثمان المتوفي بعد تحضيره للدفن، لكن بدون لمس أو تقبيل".

وفيما لم يوص "CDC" باستخدام توابيت معدنية في حالة فيروس كورونا، إلا أنه أوصى باستخدام هذه التوابيت في التعامل مع فيروسات خطرة أخرى، مثل فيروس إيبولا، وفقًا لقناة "الحرة".

وطورت العديد من شركات الدفن في الولايات المتحدة توابيت معدنية أو أخرى محكمة الإغلاق، تحتوي على شرائط مطاطية لمنع تسرب الهواء من وإلى التابوت الخشبي أو الحجري.

وبحسب تلك الشركات فإن "استخدام التوابيت المعدنية أو المحكمة يقلل من العدوى بفيروس كورونا"، لكن الإعلانات التي وضعتها تلك الشركات لم تشر إلى مصادر علمية لإسناد هذا التصريح.

ويطالب المركز الأمريكي للسيطرة على الأوبئة والأمراض أقارب المتوفي "بممارسة التباعد الاجتماعي وتعديل العادات والتقاليد التي تتطلب تقاربا جسديا مع المتوفى أو مع الحاضرين في الجنازة، والاستفادة من التكنولوجيا لإجراء مراسم "الوداع الأخير".


البيان




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :