facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إدارة التأمين الصحي وتحدي جائحة كورونا


خالدة العساف
09-07-2020 02:31 AM

كابوس كورونا والذي لازال يدور في محيطنا بل وفي محيط العالم أجمع ، أيام عصيبة مرت في الأشهر السابقة ولازلنا نتذوق أثر طعمها ، و قد يكون البعض تعب فيها والبعض الآخر تغلب عليها ومن تغلب عليها ترك الأثر الإيجابي الكبير .

لعل هذه الجائحة امتحان لبعض القدرات ، آثَرْتُ أن أعرِّفكم على ايجابياتٍ ، بل لربما أسميها منقذات حياة لا يمكن إنكارها ، إنجازاتٍ لمعت وتغلبت على مثل هذه الأزمات وقد يكون البعض قد علم عنها .
الصحة هي أهم شيء في حياتنا ...لا تقل مالا ، ولا علواً ، و و و.... إلخ ، إذا لم تتوفر الصحة لن تهنأ بشيء.

ما يقارب ثلاثة ملايين شخص تم تغطية خدماتهم بشكل كامل ، نعم قد تستغرب العدد انه رقم هائل ، ولكن هذا ما حصل خلال فترة الحظر الشامل عندما كانت بعض الإجراءات تسير بصعوبة إلا في هذه المنشأة ألا وهي إدارة التأمين الصحي ، والتي احتوت هذه الأزمة بكفاءة عالية وجهود متميزة .

لن اقلل من شأن باقي المؤسسات والوزارات التي اجتهدت في هذه الأزمة وقدمت أداءً نفخر به ، ولكن لما لا ندرج بعض من الخدمات لهذه المنشأة مثل مرضى غسيل الكلى ، التصلب اللويحي ، نقص هرمون النمو ، الأجهزة التنفسية ، السرطان ، والحاجة إلى بطاقات تأمين صحي (بطاقة شفاء) ومن احتاج إلى تأمين من كبار السن فوق سن الستين عاماً ، والحوامل ، وباقي الفئات الأخرى ، فقد أنجزت في حينها كتب رسمية وقعت لإبقاء مدد هذه الخدمات وبطاقات التامين الصحي للفئات الأخرى سارية ومجددة تلقائيا إلى ما يقارب ثلاثة أشهر ، تأمين شبكة الأمان الاجتماعي تم تمديده إلى نهاية العام 2020 ، عداك عن الإشعارات بعدم الانتفاع من التأمين الصحي للجهات الأخرى والتي يحتاجها المريض لإتمام علاجه ، كذلك عقد الاجتماعات عن بعد ، تجهيز بيانات المؤمنين صحيا للشركة المختصة لاستخدامها بمنصة توصيل الأدوية ، توفير شاشات استعلام عن الأطفال دون عمر ٦ سنوات في المستشفيات والمراكز الصحية ، إدامة الربط الالكتروني بين الشركاء ، متابعة سير العمل لم تقتصر على العاصمة بل شملت جميع المحافظات ، التواصل مع أقسام المحاسبة في كافة المستشفيات الحكومية ومديريات الصحة وتزويدهم بالآليات والتعليمات لتسيير أمور المواطنين ، وتفعيل الصندوق الفرعي لتجديد البطاقات ، إعداد كتب رسمية لعدم استيفاء أجور المعالجة من المرضى بشكل مباشر وإعداد المطالبات المالية ، الرد على كافة الاستفسارات من قبل متلقي الخدمة هاتفيا ، أو عن طريق الرسائل وأي وسائل اتصال متاحة ، كذلك تزويد الوزارات الأخرى بأي احتياج في مجال الاختصاص ، توجيه المرضى للحصول على علاجاتهم من خلال المنصة الإلكترونية ، ومتابعة تقديم الخدمة الأفضل لمحتاجيها والكثير الكثير من الخدمات الأخرى التي لم يتم ذكرها ، وجميعها سارت بسلاسة وعدالة ووصلت للجميع وذلك للتسهيل على المواطنين وتوفير احتياجاتهم ببيئة ضمنت لهم أفضل سبل الرعاية الصحية.

دكتورة الهام خريسات مدير عام إدارة التأمين الصحي المدني قيادة حكيمة ، و إدارة ناجحة و قدوة يُحتذى بها ، لمثلها ترفع القبعات ، قامت باحتواء الموقف بالاستغلال الأمثل للإمكانيات المتوفرة ، تدابير واستجابات سريعة ومرنة ، كذلك الموظفون قدموا أفضل ما لديهم ، وذلك لتنعم سماء الوطن بصفائها ، لنستيقظ على راحة وصحة أبائنا وأبنائنا ، على صرخة طفل مولود ، في أمل شفاء مريض سرطان ، في قرع جرس باب لاستقبال الدواء ، في التزام بإجراءات السلامة العامة ونشرها .

لابد من دعم مثل تلك الدوائر الخدماتية التي لطالما حققت نجاحات تلامس قلوب الناس في مختلف أنحاء الوطن .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :