facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عن الهيئة المستقلة للانتخابات 


صدام حسين الخوالدة
30-07-2020 10:03 AM

كان من المفترض نشر هذا المقال قبل دخولنا في إجراءات جائحة كورونا بأيام قليلة حيث كان لي شرف زيارة إلى الهيئة المستقلة للانتخابات في مقرها الجديد والذي يبدو أن أعمال التحسينات مستمره عليه بكل الوسائل بامور فنية متعددة وابداعية من شانها تحقيق اضافة نوعية في مجريات العملية الانتخابية والتي حسم جلالة الملك الجدل حول إجراءها بعد حالة من الشك لتمديد للمجلس الحالي  .


 ثمة مشاهدات لدى زيارتي تلك في شهر آذار الماضي تؤكد أن جاهزية الهيئة عالية جدا وان تراكمية الخبرات والتجارب السابقة ولو كانت غير كثيرة إلا أنها تبدو واضحة جدا وكأن الزائر والمتابع يدرك ان ثمة جاهزية لإجراء أي انتخابات يطلب إجراؤها من الهيئة في أي وقت وضمن المدد المحدده و اقل. 

ربما يدهشك حجم ما قد ترى من عمل مثل خلية نحل لتقول في نفسك كأن الانتخابات ستجري غدا بناءا على حالة الإعداد والجاهزية، 

 واليوم وبعد شهر ونيف من العودة للعمل في أغلب قطاعات الدولة بعد حالة التوقف بسبب الجائحة ومع كثرة الحديث عن قرب اجراء انتخابات وفق اكثر من سيناريو ومواعيد متعددة لكن ما يمكن تاكيده اننا امام انتخابات قبل نهاية العام وبكل الأحوال اعتقد ان الاردنيين اليوم يستطيعون التفاخر بهذا المنجز الأهم الذي يعتبره الكثيرون الاهم في مسيرة الإصلاح السياسي وتعزيز العمل الديمقراطي وفق مبدأ الشفافية يتحدث عنها الجميع ولعلها تغلق أي حديث عن أي تجاوزات كانت تحصل سابقا في العملية الانتخابية. 


 قبل أسابيع قليلة يؤكد اعلان إنشاء اكاديمية تدريب تابعة للهيئة يعزز من الكفاءات الموجوده ويمنحها قوة أكبر في قيادة العملية الانتخابية ، 

 وبطبيعة الحال فإن هذا المنجز اليوم كان بدعم مطلق من جلالة الملك الداعم لمسيرة الإصلاح الشاملة وهذا ما يؤكده دوما رئيس الهيئة االدكتور خالد الكالالدة الذي قدم نموذج ريادي في قيادة هذا المنجز الوطني وكأن عمر الهيئة اليوم عشرات السنين ،   ولا ننسى جهود كافة كوادر الهيئة ممن نعرفهم ويعملون بصمت سواء من أعضاء مجلس المفوضين واخص بالذكر فيصل الشبول والذي بدأ منذ عام برنامج حوارات مجتمعية كان أثرها جيدا في اثراء الاتصال والمعرفة والثقة بين الجمهور وممثلين الهيئة في بعض المناطق سيما البعيده عن المركز  وباقي كوادر الهيئة ممن يعرف الأردنيون جهودهم من خلال متابعة مجريات الانتخابات الماضية وما قبلها .


اليوم وبعد صدور الإرادة الملكية السامية بإجراء الانتخابات وفي ذلك رسالة ملكية كبيرة للاردنيين 

الذين تتجدد لديهم الثقة  تجاه الهيئة المستقلة للانتخابات  ونحن على اعتاب انتخابات جديده تتزامن مع مرور مائة عام على عمر الدولة الأردنية. 




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :