كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رسائل في موضوع المسجد الأقصى


عدنان حميدان
11-03-2010 04:32 AM

التهديدات الصهيونية الأخيرة بشأن المسجد الأقصى و الاعتداءات المتكررة عليه بمختلف الأشكال تنذر بخطر كبير ولم يعد خافيا على أحد أنه قد يصل لمحاولة هدم المسجد الأقصى – لا قدر الله - تمهيدا لبناء الهيكل المزعوم ، و عليه فالمسألة خطيرة و تحتاج لوقفة مع كل الأطراف ذات العلاقة.

أولا : الحكام و الأنظمة العربية و الإسلامية
أمن الأقصى أمنكم والخطر الداهم على الأقصى خطر عليكم، والأمة تثمن عاليا التصريحات التي صدرت عن بعضكم حول نصرة الأقصى و الدفاع عنه ، وعليه ننتظر موقفا استباقيا حازما قبل ان تقع الكارثة، و عندها لن تذكركم الأجيال القادمة بخير، ما زال هناك وقت إضافي قصير يمكن ان تفعلوا به شيئا قبل ان تقفل الستارة على أسوأ فصل في تاريخ الأمة، و صناعة القصة و السيناريو سجلت في وعينا إمكانية انتهاء فيلم مأساوي بشكل إيجابي إن تسلح فيه البطل بإيمان حقيقي.

ثانيا : علماء و دعاة ومفكري الأمة
ابن تيمية والعز بن عبد السلام ليسوا عنكم ببعيد، وإحياء الأمة مرتبط بحياتكم و بداية نحتاج لفتوى واضحة منكم بالأحكام الشرعية المرتبطة بالاعتداء على المسجد الأقصى أو محاولة هدمه، ومن ثم لحراك حقيقي في مخاطبة الأمة بكل أطيافها حكاما ومحكومين، فمقدسات القدس خاصة وحقوق المقدسيين عامة عنوان مهم يجمع الناس و يوحدهم مسلمهم و مسيحيهم ، عربيهم وعجميهم ، مناصرو حقوق الإنسان في كل مكان والشعوب الناضجة في هذا العالم .

ثالثا: الإعلامييون و الصحفييون و كتاب الأعمدة
الآلة الأخطر في إيديكم، فاتقوا الله في هذه الأمة و لا تكتبوا أو تمهّدوا دون أن تقصدوا للسلبية و التشاؤمية ، ومن هي الأمة أصلا؟ أنت وأنا و القارئ ومن حولنا ونحن معنييون ان ننهض إن لم ينهض أحد و أن نتحرك ونوقظ الناس إن لم يستيقظوا من غفلتهم .

رابعا : الحركات الإسلامية و القومية و مؤسسات المجتمع المدني
ما يحدث الآن أكبر من خلافاتكم الداخلية و أجنداتكم المحلية ، فالخطر الداهم و رياح الحرب في المنطقة تغطي بغيومها المتلبدة كل شيء والأمة تأمل بكم خيرا و الأقصى يستصرخكم لتفعلوا شيئا، تحركوا حتى لو لم يتحرك أحد، قوموا بواجبكم و سجلوا موقفا أمام الله ومن ثم تذكركم به الأجيال القادمة و أصدروا بياناتكم و ضعوا خططكم للتحرك و نصرة الأقصى و برهنوا للأمة انحيازكم الحقيقي لقضاياها و مقدساتها.

خامسا: مناصرو القضايا العادلة في العالم
أمثال جورج غالاوي و إيفون ريدلي و غيرهم معنييون في هذه الأيام واكثر من أي وقت مضى بزيارة القدس و التضامن مع المقدسيين و عمل أنشطة تضامنية هناك و تسليط الضوء أكثر واكثر حول ما يحدث و ما يمكن ان يحدث هناك.

سادسا : شعوب الأمة العربية والإسلامية
يتحدثون عن غفلتكم فأثبتوا صحوتكم ، يتكلمون عن موتكم فأعلنوا حياتكم ، و يغرقون في وصف عجزكم و تقصيركم فتحركوا وأعلنوا عن إرادتكم وتصميمكم، المقدسات في تاريخ الأمم شرف وعرض و خط أحمر إذا هدمت أركانها تهدمت أركان الأمة بأسرها.
ألا هل بلغت اللهم فاشهد




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :