facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ولادة الشباب


د. ثابت النابلسي
04-09-2020 11:26 AM

من أرحام امهاتنا نخرج صارخين معبرين عن وجودنا ، لا نعرف لغة تعبيرية غير البكاء لا ندرك ان كان هذا فرح ام حزن لكنه حالة شعور تبدأ بها حياتك.

فترة مخاض وحمل جديدة في رحم الوطن ، تعيش فيها طفولتك ، ترضع حبه وتعشق الغناء له كل صباح وتعانق فيه أحلامك و العلم الخافق على السارية، وتحلق شامخا بنظرك رافعا راسك.

الولادة الثانية ...
ثم تولد من جديد صارخا تخرج من رحم الوطن ، صرختك هذه تدرك معناها ، هي صرخة المتحمس والمقدمين على الحياة متحمس لصناعة المستقبل، ليحتضن وجودك تراب الوطن فتغوص فيه ، تقبله وتحلف ان تحافظ عليه وتدافع عنه وتحميه ، فترة الاحتضان قصيرة جدا ، لكن فيها تكتشف كثير من الحقائق ، ثم تعود بذاكرة الايام ، أين الحلم في الطفولة وأين المستقبل سيكون ، كل ما هو حولك يرفض وجودك ، يمنع ظهورك ، يرسم لك حدودك ، هنا تتاكد ان اكبر منهم جميعا، لكن هناك من سبقوك بالغش والتحايل ،اختاروا العبودية الطوعية ، لذا اعتقدوا ان لهم كامل الحرية في التصرف بحياتك .

لانك من الشباب...

نقدم لك كل شيء ...

نتحدث عنك فلا تتكلم ، نشعر بكل ظروفك ، نتألم عنك لا تتذمر ، نقدم لك كل الحلول ، لا تزعج نفسك انت مدلل ، لا تفكر لا تتأمل ، فجاة تفيق على فراغ صارخ انت وحدك ، انتهى المشهد .

لتولد من جديد ...

تذكر انك ابن الوطن ، فلا يمكن لأحد ان يتفضل عليك ، رد الجميل بالعطاء الذي تملكه ولا يملكه غيرك ، انهض كل صباح صارخًا رافض للواقع لتصنع بارادتك حلم جديد ، الشباب الذي تعيشه لايموت طالما نحن مؤمنين بانفسنا ، ان العقبات الكبيرة يمكننا جميعا ان نتخطاها اذا ما عقدنا العزم .

نزرع ونصنع ونحرث الارض التي قبلنا ثراها ، نحمل السلاح لندافع عن رايتنا الخفاقة ، نردد قصائد العشق والوفاء والولاء والحب للوطن.

سيزول كابوس الإحباط بإيجابية العمل ، فمجرد التفكير في أن نسبة الشباب في الاردن حوالي 70% وان الطبقة العازلة الى زوال ، يجب علينا ان نستعد للقادم من الايام ، عندما ندرك ان ولي عهدنا شاب مقبل على الحياة يقدم كل الدعم ويسير على نهج سيد البلاد بدعم جهود الشباب والشابات في كل المحافل ، هنا يجب علينا ان نبدا بالتقاط الرسالة والاقدام على بناء وطننا بكل الوسائل ، وعندما نرصد كثير من شبابنا حققوا النجاح في كل انحاء العالم ، وعندما نتذكر ابائنا وامهاتنا ودعواتهم كل صباح ومساء ، يجب ان نكون على قدر تحقيق احلامهم لنا .

هكذا فقط بترويج الايجابيات في مجتمعنا ومن حولنا ، لننعم ببيئة مناسبة للانطلاق وطاقة الحياة ، نؤمن بقوة الشباب ، حمى الله الأردن ومليكه وولي عهده وعاش الشباب .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :