facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المدرسة والتنشئة السياسية


د. عثمان الطاهات
14-09-2020 10:05 AM

تلعب المدرسة دورا هاما في عملية التنشئة السياسية عن طريقين : التثقيف السياسي من جانب وطبيعة النظام المدرسي من جانب اخر ، ويتم التثقيف السياسي من خلال مواد معينة كالتربية الوطنية والتاريخ، وتهدف التربية الوطنية الى اطلاع الطالب على طبيعة النظام السياسي وشكل الحكومة في بلاده وزرع مشاعر الحب والولاء الوطني في نفسه , ويهدف تدريس التاريخ بما تتضمنه من انتصارات وهزائم الى تعميق إحساس الطالب بالفخر والانتماء الوطني.

يلعب طبيعة النظام المدرسي دورا بارزا في تشكيل احساس الطالب بالفاعلية الشخصية وفي تحديد نظرته تجاه البناء الاجتماعي القائم فكلما كان المدرس ضالعا في مادته العلمية وقريبا الى قلوب طلبته وكلما كان مؤمنا بقيم النظام السياسي وملتزم بها في تصرفاته كلما كان اكثر قدرة على غرسها في نفوس الطلاب والعكس صحيح .

كما تلعب العلاقة بين المدرس والطالب دورا محوريا في عملية التنشئة السياسية فمثلا قد تكون العلاقة بين الطرفين ذات طابع سلطوي بحيث لا يجوز للطالب ان يناقش المدرس داخل قاعة الدرس وهنا لا ينتظر من التلميذ ان يقبل على المشاركة السياسية حينما يصل الى مرحلة النضج ، ويمكن ان يحدث العكس في حالة ديمقراطية العلاقة بين المعلم والطالب .

تسهم طبيعة الانشطة المدرسية في نمو احساس الطلبة بالاقتدار الذاتي والانتماء الجماعي عند انضمامهم الى هذه الانشطة مما يسهم في تدريب الطلبة على بعض المهارات الادارية والقيادية التي تكسبه خبرة اكثر عند انتقاله الى مؤسسات التعليم العالي.

ويتضح مما سبق ان المدرسة تبلغ اقصى درجات الفاعلية في التنشئة السياسية اذا كان ثمة تطابق بين ما تقوله وما تفعله ،ولكن حينما يوجد تناقض بين مضمون مواد الدارسة وبين تصرفات هيئة التدريس فلا مفر من تواضع تأثير المدرسة في مضمار التربية السياسية ، ومثال ذلك ان تتضمن مقررات التربية الوطنية والتاريخ قيما معينة مثل الكرامة والانسانية والمساواة بينما تنطوي معاملة المدرسين للطلبة على كل شيء عدا الكرامة والمساواة .

النظم السياسية في جميع دول العالم تعترف باهمية الدور التربوي للمدرسة ففي الاردن تعد مواد التربية الوطنية والتاريخ اجبارية في كل الصفوف وتركز هذه المواد على التاريخ الاردني والدستور والابنية السياسية والقيم الديمقراطية ابرزها احترام حقوق الانسان والحريات العامة واجراء الانتخابات بشكل منتظم وفصل السلطات وغيرها .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :