facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المجال الكهروشبابي الوطني


د. ثابت النابلسي
20-09-2020 11:03 PM

الشباب يحتاج ل.. هكذا بدأت في طرح على وسائل التواصل الاجتماعي، وعندها تلقيت الاجابات وسأشارك معكم بعضها ولكن قبل ذلك أود طرح سؤال.

ماذا نحتاج من الشباب!؟
الشباب كما نعرفهم في مجتمعنا من حيث الفئة العمرية هم يشكلون ما يقارب ثلثي الشعب الأردني 70% من عدد السكان تحت سن ثلاثون عاما، لكن الشباب حالة ذهنية يعشيها الانسان في رحلة العطاء والبقاء ويظل كذلك في مخاض، حتى يصبح من الناحية الواقعية غير قادر على العطاء ويستقبل فقط المساعدة والدعم والاعانات الخ..

شيخوخة شبابية مبكرة..

فعليًا نحن في حاله من عدم الاستقرار لفهم الحالة التى يعيش فيها المجتمع الفتى ، فحسب ما يجب ان يقوم به الشباب، وما يتوجب ان يحققه لهم المنطق في إثبات حالة ذهنية يعشونها ، تكون نتيجة الواقع ؛ هي مجتمع حالته الذهنية غير متوافقة مع ما هو عليه من حيث الفئة العمرية ، فإننا نواجه مجتمع يعاني من شيخوخه مبكره فرضت عليه، وكبلت قدراته الشبابية ليقف تفكير الأغلبية ضمن إطار العجز العام والاستسلام.

لكن تتم مطالبة الشباب بالعمل والمشاركة المجتمعية والسياسية ، ويتم إطلاق الخطط والاستراتيجيات ، وترفع شعارات تتحدث عنهم و مقترحات وحلول من أجلهم،اذا كانت كل هذه الأعمال تتم بدونهم ولا علم لهم بها ولا كيف وأين سيتم تنفذيها سوي انها ملفات شخصية للظهور الإعلامي والتظاهر أمام القيادات العليا بان الشباب بخير والأمور طيبة..

شبابنا يحتاج من وجهة نظر واقعية للآتي:

- تطوير تشريعات وقوانين تواكب متطلبات الشباب وتحاكي تطلعاتهم وتحمى الاجيال القادمة.

- تنظيم عمل المؤسسات العاملة مع الشباب.

- تطويع مشاريع الدولة لخدمة مشاريع الشباب.

- اعادة بناء جسور الثقة والتواصل بين الشباب ومعهم.

- الاعتراف بوجود الشباب كأغلبية وتسليم دفة القيادة.

- الانتعاش الاقتصادي لإيجاد الوظائف والتشغيل الحقيقي.

لكن ما نلمسه في الواقع ان اولويات الشباب من وجهك نظر المسيطر الخفي لم تتجاوز أساسيات الحياة وهذا مؤشر خطير لا يعطينا فرصة للابتكار او الإبداع في جوانب أخرى.

أما وقد وردت لي كثير من التعليقات للإجابة على ما يحتاجه الشباب فهذه اهمها كما وردت من شبابنا..

تعليق..١
"فرررررصه بالحياااه نثبت فيها حالنا نثبت فيها انو عنا طاقه مستنزفه باشياء بتهلك ارواحنا بدل ما نستغلها بحلمنا ..الطاقه الي بتكون بأعلى مراحلها بفترة الشباب مو بس روحنا تنطفي ..بدنا فرصه نستغل وقتنا الضايع بالملل والزهق والي بحولنا لجثث هامده بس وبخلي بعضنا يفكر ينتحر ..بدنا فررص لكتييير اشي ضايع منا واحنا شباب".

تعليق ٢
"بنحتاج لصدق من الحكومة فقط ونية صادقة من الحكومة للعمل مع الشباب."

واكثر الكلمات تكرار ..
" الثقة ، الاحزاب ، بدنا مصاري ، قدوة ، الامان ، العداله ، الهجرة ، نشارك صناعة القرار ، حرية التعبير ، الفرص ، الدافعية المحبة ، الصدق ، شغل ، تمويل "

حقيقة اشعر بالوجع يثقب قلوب شبابنا من شدة من هم فيه من ضياع لتحديد مصيرهم في كل ما هو حولهم، تشتت وضبابية ، انفصام مجتمعي بين انتم المستقبل ولا مستقبل ينتظرهم ، الحالة الذهنية والصورة الظاهرة في مخيلة كل واحد منا عندما يسمع كلمة شباب اصبحت مزعجة ومشوشه وتتخبط فيها كل الترددات في تحذير من المجال الكهروشبابي الوطني..

التحذير من كارثة الشعور المجتمعي بالهرم والشيخوخة المبكرة، التحذير من صق كل ما يقف في طريقهم.

نعم لا تزال الفرصة كبيرة لإعادة نبض الحياة لهم ، هم الاقدر والأكثر علماً ودراية بما يواجهون وكيف سيكون مستقبلهم إذا تمكنوا من صياغته دون تدخلات مخبرية وجراحة تجميلية توهم الجميع باننا بخير .

حمامكم الله وجعل العزيمة والارادة حليفكم، من اجل مستقبل أفضل نقطف فيه الثمار الحلال ،عاش الاردن ومليكه وولي عهده وحمي الله شبابنا، عاش الشباب.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :