facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كبار السن وقدرتهم على التكيف مع مشكلاتهم الحياتية


د. سيناريا عبد الجبار
24-09-2020 12:03 PM

يواجه كبار السن، في العادة، عدداً من المشكلات ذات الأبعاد المختلفة: بيولوجية؛ واجتماعية؛ ونفسية، مهما حاول المسن إخفاء معالمها او التصنُّع لإخفاء مظاهرها. ففي هذه المرحلة العمرية يستحضر كبار السن (إما ذهنياً او وجاهياً) أمام الآخرين آثار وحصاد سنوات سابقة مليئة بالأحداث والذكريات المفرحة والمحزنة، ويجدون في ذلك سبيلا للتخفيف مما يواجهون من تغيرات: جسمية؛ ونفسية؛ واجتماعية، تظهر في شيخوختهم وحياتهم اليومية.
إن تغير أسلوب حياة الكثير من كبار السن بسبب التقاعد او التوقف عن الإنتاج، يشعرهم - في الغالب- بتغير مكانتهم الاجتماعية، ويقلل من نشاطاتهم واهتماماتهم، ما يزيد من وقت الفراغ لديهم، وهذا بدوره يعزز الشعور بالوحدة والرغبة في العزلة. وتزداد المشكلة تعقيداً في حالة موت شريك الحياة او أعز الأصدقاء ورفاق الدرب.
وينحى كبار السن نحو طرق مختلفة (إيجابية او سلبية ) لمحاولة التكيف مع ما يواجهون من مشكلات . فقد يلجأ البعض منهم الى ممارسة الطقوس الدينية بأشكالها كافة، وأداء العبادات المختلفة كأحد أشكال التكيف وتخفيف حدة القلق والضغط والتوتر النفسي، ما يُولِّد لديه إحساساً بالراحة والطمأنينة من خلال مناجاة الخالق. كما قد يلجأ بعضهم الى اختيار أسلوب العزلة عن الناس بسبب اعتقادهم او شعورهم بالنقص، وعدم تقبُّل الآخرين لهم، والسعي للحفاظ على كيان مستقل . في حين يرى جزء آخر منهم أهمية الخروج الى فضاءات مختلفة، وتوسيع نطاق علاقاتهم الاجتماعية، والبحث عن أصدقاء جدد لقضاء أوقات الفراغ معهم. ويلجأ بعضهم الى الآخرين، بشكل مباشر او غير مباشر، (حكومة او أقارب) لتلبية احتياجاتهم؛ نتيجة لسوء أوضاعهم الاقتصادية.
لهذا كله؛ فالحكومات مدعوة اليوم للاهتمام بهذه الفئة العمرية العزيزة علينا أسوة باهتمامها بالفئات العمرية المختلفة (الأطفال والشباب) وفي قضايا المرأة وذوي الإعاقة وغيرهم الكثير.
إن معرفة مشكلات كبار السن؛ وتحديدها؛ وفهمها يساعد، بكل تأكيد، القائمين على رعاية هذه النخبة المميزة من الأحبة - سواء من الأهل أو الأطباء أو الاختصاصيين الاجتماعيين أو دور الرعاية- لمساعدتهم على وضع البرامج الوقائية والعلاجية المناسبة التي تمكنهم من العيش بأقل شكل من أشكال المعاناة الجسمية والنفسية.. وقد يكون من المفيد أيضاً قيام الحكومة بتأسيس نوادٍ خاصة بالمسنين للراحة والاستجمام والتعارف.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :