facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ما هو أول شيء يخطر في بالك عند سماع كلمة الامازون‬


د.محمد عدنان الحموري
05-10-2020 01:04 PM

يعتبر نهر الامازون في امريكا الجنوبية من أطول الانهار في العالم وله تفرعات وتشعبات كثيرة لذا اطلق رائد الاعمال جيف بيزوس على شركته في عام 1995 شركة امازون تيمنا به، ايمانا منه بأن الشركة ستصبح بيوم من الأيام بحجم نهر الامازون، ودارت الدوائر واصبحت شركة امازون في وقتنا الحالي تشبه الى حد كبير نهر الامازون لما لديها من تفرعات وشركات كثيرة تابعة لها مثل ‪Alexa‬ ‪ Audible, kindle, Woot‬، الملفت للنظر في تاريخ هذه الشركة التي تتربع في وقتنا الحالي على عرش كبرى الشركات العالمية وكسرت قيمتها السوقية حاجز الترليون دولار ان الشركة لم تحقق اي أرباح في تاريخها من وقت تاسيسها في عام 1994 الى عام 2015 اي بقيت الشركة تكبر وتتوسع في أخر عشرين عام من أموال المستثمرين المؤمنيين بقوة وقدرة جيف بيزوس بشكل خاص وبالشركة بشكل عام، الغريب ان حجم مبيعات شركة امازون السنوي يتجاوز 280 مليار دولار، لذا على الاغلب سيأخذك الفضول للتساؤل عن أسباب بقاء الشركة كل هذه الفترة على الرغم من انها لم تحقق ارباح. 
 
اتبعت الشركة استراتيجية الاسعار المنخفضة لتجمع أكبر قدر من العملاء المواليين لها وهذه استراتيجية جميلة نظريا ولكن مستحيلة التطبيق عمليا نظرا لطول الفترة، ولكن كيف استطاع جيف بيزوس اقناع رجال الأعمال والمستثمرين بضخ كل تلك الاموال طول هذه الفترة وبدون عوائد تذكر، على الرغم ان شركة امازون تكبدت خسائر بمليارات الدولارات قبل الوصول الى هذا المستوى، هناك أسباب كثيرة لذلك ولكن ساقوم بذكر سببين رئيسيين، الاول بان المجتمع الغربي مجتمع جريء واذا أمن بفكرة يقوم بدعمها، السبب الأخر هناك جزء من المستثمرين في المجتمع الغربي يفكر لابعد من الارباح التي سيحققها من مشروع معين ومن الأمثلة على ذلك رجل الأعمال الامريكي ايلون مسك صاحب العلامة التجارية للسيارات الكهربائية تيسلا ورجل الأعمال الانجليزي السير ريتشارد برانسون صاحب العلامة المعروفة فيرجن. 
 
السؤال المطروح الان هل يوجد في عالمنا العربي من يقوم باستثمار امواله بفكرة من الممكن ان تغير العالم أو تغير المنطقة العربية على أقل تقدير، ام أن تجارة الأراضي والعقارات تسيطر على عقولنا، والحصول على الترخيص وحق الامتياز لبيع البضائع الاجنبية والمكاسب السريعة وعدم الثقة هي المحفز في عالمنا العربي، لذا لن اقوم بمقارنة الشركات الاجنبية مع الشركات العربية التي قامت بتغيير كبير في العالم، بل ساقوم بذكر شركات اجنبية من مختلف دول العالم وانت عزيزي القارئ ستقوم بذكر الشركات العربية، شركة ابل الامريكية وشركة سوني اليابانية وشركة هواوي الصينية وشركة ايكيا السويدية وشركة زارا الاسبانية وشركة ايربص الفرنسية وشركة هيونداي الكورية وشركة ميرسك‪ ‬الدنماركية وشركة ريد بل التايلندية وشركة مرسيدس الالمانية وشركة يونيلفر الانجليزية‪ ‬وشركة نستله السويسريه وشركة فراري الايطالية، دورك الان عزيزي القارئ. 
     
المستقبل للذي يصنعه وليس بالضرورة ان تكون الفكرة فكرتك المهم ان تطبق بشكل صحيح




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :