facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





القسم الوزاري وطموح الأردنيين


عبدالله هاني ابورمان
13-10-2020 12:56 PM

(إِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ)

رجوعا إلى نص القسم العظيم الذي يؤديه الوزراء ورؤساء الوزراء في الاردن امام جلالة الملك عند تعيينهم (((أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً للملك وأن أحافظ على الدستور وأن أخدم الأمة وأقوم بالواجبات الموكولة إليّ بأمانة)).. هذه الكلمات الكبيرة والكبيرة جدا والتي تحمل في طياتها الكثير من المعاني والتي تعبر عن البدء من هذا المسؤول بمسؤوليته أمام الله اولا ثم أمام الملك وامام الشعب كله
وشاهدنا وسمعنا بالأمس تأدية هذا القسم من قبل حكومة دولة الدكتور بشر الخصاونة أمام جلالة الملك للبدء في مرحلة جديدة وحكومة جديدة يتطلع ويتأمل الأردنيين جميعا منها كل خير وإصلاح ما يمكن إصلاحه من تراكم الحكومات السابقة ولو من باب تفاءلوا بالخير تجدوه ..
ولو عدنا قليلا الى مضمون هذا القسم العظيم يتبين لنا انه يضم ويحتوي معاني عظيمة وكبيرة تحمل في طياتها الكثير والكثير فهي تركز على الإخلاص اولا والمحافظة على دستور الدولة وخدمة الوطن والقيام بالوجبات المناطة بكل فرد من هذه الحكومة، ولما لا فهذه الصفات والمعاني حثنا عليها ديننا الحنيف وأكدت عليها اخلاقنا وعاداتنا الأردنية العربية الإسلامية وأيا كان موقعه ان طبق هذه المعاني فسيكون النجاح حليفه امام الله اولا وامام من وضعوا ثقتهم به ثانيا ،كلمات هذا القسم لم تأتي عبثا بل ان المشرع وتحديدا في المادة الثالثة والاربعون من الدستور الأردني نص عليها بالصيغة التي اسلفت اليها سابقا بل وقرنها ان لا تؤدى الاعمال والشرعية للوزراء الا بعد حلف اليمين ..ولذلك اعتبر هذا القسم التزام علني من هذا المسؤول باداء مهامه بكل امانة واخلاص امام الله وامام الناس..

نعم يا صاحب الدولة ويا اصحاب المعالي انه قسم لو تعلمون عظيم

اليوم وفي هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة وحتى قبل جائحة كورونا من أزمات اقتصادية صعبه وسياسية للمنطقة اجمالا بات الوفاء بالقسم شيئ مهما بل ان الوفاء بهذا القسم سيقودكم ان شاء الله الى تحقيق كل خير للأردن والاردنيين ،و نحن بحاجة لهذا القسم والوفاء به في وقت كثرت فيه الآفات الدخيلة على مجتمعنا ووطنا والتي باتت تقودنا الى الخلف بل وأصبحت تعزز السلبيات على الإيجابيات وسط صراع قوي والخاسر الوحيد هو الوطن ،وللأمانة ننظر اليوم لكم بعين المتأمل كل الخير ولا وقت للتقييم فلربما كانت العادة سابقا ان ينتظر الشعب أربعة او خمسة اشهر لتقييم أداء الحكومة ،فللأسف المشهد اليوم يتطلب التقييم منذ البداية والشروع الفعلي في العمل والسير على الطريق الصحيح وتصويب المسار نحو بوصلة النجاح في ظل الظروف الراهنة ..
اننا نرجو من الله ونأمل منكم وانتم تستلمون مناصبكم الجديدة ان تحدثوا التغيير الذي نريد ،التغيير الإيجابي المثمر وان تقودوا المركب في الاتجاه الصحيح لكي تحققوا الاماني والتطلعات بل واحلام الشعب الأردني بالنهوض والخروج من كل الازمات المحيطة مع علمنا التام بان مهمتكم ليست بالسهلة ...
ان املنا ورجائنا من الوزراء الجدد في هذه المسؤوليات إحداث الفرق وتحقيق ما عجز عنه سابقوهم عبر سنوات عديدة ومتراكمه والنقلة النوعية في العمل العام عبر كل جديد وحديث يخدم تحقيق هذه الغاية والهدف الاسمى لوطننا الغالي . هنيئا لكم جميعا واعانكم الله وندعو لكم بالتوفيق ونحن نراقبكم بعين الامل بالوفاء بالقسم .....



عبدالله هاني ابورمان




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :