facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ندفشها للامام بترجع للخلف!


د.محمد جميعان
14-10-2020 12:02 PM

كثيرا ما نسمع عبارة " بندفشها للامام بترجع للخلف"

وعادة ما تأتي في سياق مرحلة اليأس او انقطاع الامل.

الا ان المدقق يجد ان هناك اسبابا لذلك او احتمالات تجعل الامر على هذا النحو:

الاول ان يكون " الدفيشة" اصحاب قدرات ضعيفة او غشاشين.

الثاني ان يكون هناك متآمرين تحت السيارة برجعونها للخلف.

الثالث ان كل ما يجري عبارة عن مونتاج مسرحية للاعداد والتصوير .

احد اصدقائي الاعزاء كان له وجهة نظر ، ذات بعد سياسي، ومن وحي ما يجري ايضا، حول هذه العبارة حيث يقول:

من امن المسائله اساء الاستخدام طالما بقي مجلس النواب يصل اليه من لا يصلح فسنضل لا نعرف الاتجاه الصحيح للسياره وسيبقى مجموعه تدفش باتجاه واخرى باتجاه معاكس.

ويضيف ؛ نحن قدرنا في الاردن ان نكون ضمن مخططات تأمر القوى الإقليمية والعالميه لموقعنا من قضيه فلسطين ، ولن نخرج للافضل الا اذا ارتفع الوعي الوطني لدى المواطن ، بحيث يطغى على كل المصالح الضيقه لصالح بناء وطن قوي قادر على توفير حياه كريمه لمواطنيه.

ومن وحي وجهة نظره هذه كان لي سؤالين هما:

- هل الظروف الحالية بمجملها ملائمة لانتاج برلمان بما تفضلت به؟

- ثم ما نسمع من تعيينات هل راعت ما تفضلت ؟

وفي كل الاحوال فان المجروح لا يمكنه الا ان يتألم وبعمق الالم يكون الحنق وتاتي الصرخة.

ولو اقتربنا من العدالة كان بالإمكان ان نجد تجاوبا اكثر واوسع ..

واخيرا عندما تلتقي بالبعض مرارا، ويخادعك ويعدك، ثم تكتشف انه تسويف وسراب، ويصبح مستقبلك في مهب الريح ولا تجد منصفا ..؟!
اعتقد ان الخاطر يعاف عندما يتراكم الظلم ويصبح العزوف سيدا ودليلا وبوصلة..

drmjumian7@gmail com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :