facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عدم توفر الدكتوراه بالصحافة في الأردن دفع الطلبة إلى السفر للخارج


مايا جمال دويري
17-10-2020 01:23 AM

إن عدم توفر تخصص الدكتوراه في الصحافة والإعلام في بلدنا الأردن دفع الطلبة لاكمال دراسة الدكتوراه في البلدان العربية والأجنبية، ولو قامت الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة بفتح هذا التخصص لوفرت عناء السفر والتعب والإقامة في الخارج للطلبة وأبعدت الطلبة عن مخاطر السفر في ظل جائحة كورونا والتي منعت الكثير منهم اليوم للسفر وتكملة مشوارهم العلمي للحصول على الشهادة ومعادلتها أسوة بزملائهم الطلبة الدارسين لمرحلة الدكتوراه في الأردن والذين وجدوا تخصصهم متوفر في الداخل.

اليوم نقف أمام واقع جديد لم يكن بالحسبان وهو أن نترك أسرتنا وعائلتنا هنا في الأردن في ظل الحظر ومواجهة جائحة كورونا وتأمين مستلزمات الحياة الضرورية لهم في مجتمعنا الذي تفشى به هذا الوباء الخطير، ونسافر للخارج الذي ايضا يوجد به كورونا لمواجهة حياة جديدة لم نعتد عليها من أغلاقات وحظر تجوال ومستشفيات مليئة بمواطني هذه الدول من تداعيات كورونا.

هل نحن في مأمن من إصابات لنا محققة بفعل هذا الفيروس الذي لا يميز بين مواطن مقيم وطالب متغرب لإجل تحقيق شرط إقامة لمعادلة شهادة له في بلده الأردن لعدم توفر تخصص صحافة وإعلام في جامعات بلده دفعه للسفر في أحلك الظروف لتكملة أحد شروط معادلة الشهادات غير الأردنية (إقامة).

ما هو الذنب الذي أقترفه الطالب لكي يحرم من معادلة شهاداته في بلده !؟

مقعد دراسة لمرحلة الدكتوراه في الصحافة والإعلام غير متوفر في الجامعات الأردنية !

جائحة كورونا في بلد الدراسة موجودة ومتفشية بقوة !!

ما هو الذنب الذي اقترفه هذا الطالب حتى يحرم من الحصول على شهادة الدكتوراه في الصحافة بعد دراسة البكالوريوس والماجستير في الصحافة في بلده لكن للأسف ''لا يوجد ''دكتوراه في الأردن.

وزارة التعليم العالي معنية اليوم بحل مشكلة طلبة الدكتوراه في الصحافة والإعلام بإسقاط شرط الإقامة عنهم أو الطلب منهم التعويض بدراسة مواد معينة في الجامعات الأردنية بدلا عن شرط الإقامة لحينما يتم الانتهاء من جائحة كورونا عالميا، ولضمان حق الطلبة بعدم ضياع كل سنوات عمرهم هباء منثورا.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :