facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حتى السحر لا ينفع في بعض الأحيان في عالم الاعمال 


د.محمد عدنان الحموري
17-10-2020 01:57 PM

لو تتبعت طرد (مجموعة أوراق) تريد ارسالها من مقر الشركة في تونس الى فرع الشركة في دبي فان الطرد سيمر بمجموعة محطات لحين الوصول الى محطته النهائية، ستقوم على الاغلب بالخروج من بيتك او عملك وتقود سيارتك للوصول الى احد الشركات مثل Fedex او Aramex او UPS من ثم ستسلم الطرد اليهم، ستقوم الشركة بتغليفه وارساله عن طريق شاحنة صغيرة الى المستودع ثم سيجمعون كامل الطرود ويرسلوها في شاحنة كبيرة الى المطار من ثم تعاد نفس الخطوات في دبي الى ان يصل الطرد الى فرع الشركة. 
 
يعد سوق اللوجستيك سوق محتكر من مجموعة من الشركات في العالم ولا يستطيع أي مستثمر جديد الدخول الى هذا السوق الا ان كان يملك المال لشراء 128 الف شاحنة مثل شركة UPS او 675 طائرة مثل شركة Fedex غير الخبرة وعدد الموظفين الذين يتجاوز عددهم في احد تلك الشركات الى اكثر من 150 الف عامل موزع على الدول حول العالم، لذا عند تقديم أي مقترح للاستثمار في هذه الصناعة على الاغلب سيتم رفضه، الى ان جاءت شركة ناشئة تدعى Shyp في عام 2013 في سان فرانسيسكوا وقامت بالدخول الانتحاري في هذا السوق ولكن بطريقة سحرية، حيث وجد المؤسس للشركة كيفن جوبن وزملائه ان الناس في الغالب ينزعجون من حمل الطرد والذهاب الى احد شركات الشحن حيث يستنزف الطريق الوقت والجهد والمال من الافراد، لذا قامت الشركة على فكرة مفادها بانك كل ما عليك فعله لنقل أي شيء او أي طرد هو ان تقوم بأخذ صورة له بهاتفك الذكي والدخول الى التطبيق الخاص بالشركة وارسال الصورة للغرض المراد ارساله وستكون عندك الشركة بحد اقصى خلال 20 دقيقة لأخذ الطلب وتغليفه وارساله الى احد شركات الشحن العملاقة وكل هذا مقابل 5 دولارات فقط.
 
قامت الدنيا ولم تقعد حيث ازدهر عمل الشركة بطريقة مبالغ فيها الى ان انتقلت الشركة من شركة صغيرة تم تأسيسها بقيمة 2000 دولار الى شركة تنهال عليها عروض تقديم الاستثمار من المستثمرين حيث وصلت المبالغ التي تم استثمارها من قبل رجال اعمال الى 63 مليون دولار ووصلت قيمة الشركة في السوق الى 250 مليون دولار حيث شعر المستثمرين ان هذه الشركة ستصبح بحجم شركة مثل شركة Uber العالمية ولكن في نقل البضائع والطرود، ولكن ليس كل ما يلمع ذهب في عالم الاعمال فهناك أخطاء قام بها المؤسسين وهي ان تسعير الخدمة غير مدروس حيث مبلغ الخمسة دولارات مقابل الخدمة مبلغ زهيد ولم تأخذ الشركة بعين الاعتبار بان الخمسة دولارات تكفي في حال نقل مجموعة أوراق او كتب ولكن لا تكفي لنقل تلفزيون 65 بوصة، ونقطة أخرى كان العاملين بالشركة يعملون باستخدام الدراجة الهوائية وهم ليسوا موظفين رسميين لدى الشركة بل هم اشخاص يتم التعاقد معهم بحسب الطلب، ولكن عندما كبرت الشركة واصبح هناك تمويل قامت الشركة بتعيين موظفين بدوام كامل تجاوز عددهم 275 موظف وقامت باستئجار مخازن كبيرة وشراء سيارات جديدة وأصبحت الكلف التشغيلية للمشروع اكبر من العوائد من الخدمة التي تقدمها، ونقطة اخرى ان الشركة لم تتعاقد مع شركات صغيرة او متوسطة لنقل منتجاتهم واكتفت بنقل طرود الافراد، والكثير من النقاط الصغيرة الأخرى التي لعبت دور كبير في خسارة الشركة وبعد أربعة سنوات أغلقت الشركة أبوابها بخسارة كبيرة. 
  
في بعض الأوقات من المهم ان تبقى صغير ولا تسعى الى التوسع لتحافظ على نجاح شركتك.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :