facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نعم يجب أن نؤشر على الإيجابيات


فادي الرواشدة
27-10-2020 05:56 PM

نعم يجب أن نؤشر على الإيجابي كي يتعزز ،،

ويجب أن نشكر من يستحق الشكر ،،

ويجب أن نقول الحقيقة لأنها منجاة ،،

كنا في مراجعة مع وزارة الأشغال لأمر يتعلق بإجراء وقرار له علاقة بتسيير أعمال لنا وإنهاء تعطيل في مصالح وعمل واستثمار بعد تصويب بعض الأمور التي تحدث دون تقصد لمخالفة أو خطأ ، والتصويب سهل وميسور ولا يضيع حقاً لأحد .

راجعنا الوزارة فكان الإجراء من بعض الموظفين فيه من البيروقراطية التي تعطل مصالح ويترتب عليها خسائر دون مبرر ، وأثناء أن كنا في الوزارة نبحث عن مخرج وحل لقينا أحدهم وقال تواصلوا مع معالي الوزير وأظنكم ستجدون الحل وفعلاً اتصلنا على تلفون معالي الوزير يحيى الكسبي وقلنا على التلفون نحن مستثمرون ولدينا مصلحة متعطلة بسبب قضية مرتبطة مع وزارة الأشغال فما كان منه إلا أن قال ادخلوا فوراً إلى القاعة الموجودة في مكتبه وقال دورنا أن نحل مشاكل الناس وهذا عنوان من عناوين هذه الحكومة وهذه توجيهات جلالة الملك .

قلنا يا معالي الوزير لدينا لوحة إعلانية في مدينة السلط وندفع الرسوم المقررة لبلدية السلط وتبين أن الرسوم يجب أن تدفع لوزارة الأشغال كون الشارع يعود للأشغال تم حجز بضاعة لنا في العقبة بناءً على طلب من وزارة الأشغال وقمنا بمراجعة الوزارة وأثبتنا أننا ندفع لبلدية السلط وبناءً عليه تم مخاطبة وزارة الإدارة المحلية لتقوم بتحويل المبالغ التي استوفتها بلدية السلط إلى حساب وزارة الأشغال ولكن رفض من وقع الكتاب أن يتم الإفراج عن البضاعة المحجوزة في العقبة ريثما يتم تحويل المبلغ أو إحضار تعهد بالتحويل وهذا يستغرق وقتاً ويترتب عليه دفع غرامات وفوات منافع علماً بأن المخاطبات تتم بين وزارتين لها مرجعية مالية واحدة ، فما كان من الوزير الكسبي إلاّ تحرير كتاب وتوقيعه بسرعة فائقة أنهت كل معاناتنا خلال أقل من نصف ساعة وقدم لنا الضيافة وغادرنا مكتبه ونحن في غاية الإمتنان والتفاؤل بأن يكون لدينا مسؤولين ووزراء بهذه الإيجابية والخلق وهذا الفهم.

فالواجب أن نشكر معالي الوزير وأكثر الله من أمثالك .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :