facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شهداء الواجب وناقوس الخطر


عبدالله هاني ابورمان
31-10-2020 11:20 AM

بتنا اليوم نحن جميعاً في حرب ضد انتشار فيروس كورونا اللعين في الأردن وتطور بشكل سريع خلال الشهر الحالي، وخط الدفاع الأول كان في هذه الحرب هم الأطباء والطاقم الطبي بأسره.

وكما تعلمنا أن لكل حكاية ومعركة بطل، وخلال أزمة فيروس كورونا المستجد كان الأطباء وكافة العاملين بالقطاع الصحي أبطال معركتنا الحقيقين وخط الدفاع الأول بعيدا عن الأضواء والضوضاء التي تلوح خارج أسوار مؤسساتهم الطبية.

ومن هنا أتقدم بالنعي إلى الوطن بأسره بشهداء الواجب والعمل، الأطباء الأردنيين الذين فارقونا خلال أسبوع واحد إثر إصابتهم بفيروس كورونا اللعين وهم على رأس عملهم كلا في موقعه يتسارعون لإعطاء كل ما لديهم من علم وخبره لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من أبناء الوطن من مصابي الفيروس اللعين، نعم ارتقى هؤلاء الشهداء أثناء أداء واجبهم المهني والرسمي والإنساني وهم يعلمون ويعرفون حق المعرفة قدر خطورة هذا العمل وأنه هناك نسبة كبيرة لإصابتهم وذلك وفاء لقسمهم المهني ووفاء لوطنهم ولشعبهم ولمهنتهم المقدسة، ولكن البعض لم يكونوا يكترثون لتلك الخطورة فكيف لا يدركون خطورة الموقف وهم يتابعون تسجيل حوالي عشرين ألف اصابة في المملكة خلال هذا الأسبوع؟، كيف لا وهم الذين يعلمون حجم هذا الفيروس وأعراضه وخطورة وكل تفاصيله، ومع تزايد وفيات وإصابات الكادر الصحي الذي أصبح يدق ناقوس الخطر ونحن على أعتاب الأربعة الآف إصابة يوميا وخلال أسبوع واحد سجلنا وللأسف ثمانية وفيات لغاية مساء اليوم من أفضل الأطباء لدينا اذكر منهم رحمهم الله جميعا:
الدكتور هيثم الخشمان
الدكتور محمد الدويري
الدكتور عباس منصور
الدكتور محمد الشرع
الدكتور حميد ابوعبيلة

رحم الله شهداء الكادر الطبي في الأردن وهم شهداء الخط الأول لمجابهة الفيروس اللعين ونسأل الله لهم الجنة والرحمة وان يجزيهم الله عنا خير الجزاء لما قدموه وتعازينا الحارة لذويهم ونقدر حجم مصابهم وندعو الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

ونحرص على الدعاء تضامناً مع الكادر الطبي في كافة أرجاء الوطن وكل أبناء الشعب الأردني حفظ الله الجميع وشمل الأردن برعايته..





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :