facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قهوة أردنية


يوسف غيشان
23-12-2020 12:10 AM

تقول الحكاية، ولكم أن تستنتجوا منها ما شئتم:

اشتكت ابنة لأبيها مصاعب الحياة، وقالت بأنها لا تعرف ماذا تفعل لمواجهتها، وأنها تود الاستسلام، فهي تعبت من القتال والمكابدة. ذلك إنه ما أن تحل مشكلة تظهر مشكلة أخرى.

اصطحبها أبوها إلى المطبخ وكان يعمل طباخا، ملأ ثلاث أوان بالماء ووضعها على نار ساخنة .... سرعان ما أخذ الماء يغلي في الأواني الثلاث.

وضع الأب في الإناء الأول جزرا

وفي الثاني بيضة

ووضع بعض حبات القهوة المحمصة والمطحونة (البن) في الإناء الثالث وأخذ ينتظر أن تنضج وهو صامت تماما.

نفد صبر الفتاة، وهي حائرة لا تدري ماذا يريد أبوها!

انتظر الأب بضع دقائق ثم أطفأ النار ثم أخذ الجزر ووضعه في وعاء، وأخذ البيضة ووضعها في وعاء ثان وأخذ القهوة المغلية ووضعها
في وعاء ثالث.

ثم نظر إلى ابنته وقال: يا عزيزتي، ماذا ترين؟

- جزر وبيضة وبن.

أجابت الابنة.

طلب الوالد منها أن تتحسس الجزر ...!

فلاحظت أنه صار ناضجا وطريا ورخوا ..!

ثم طلب منها أن تنزع قشرة البيضة.. !

فلاحظت أن البيضة باتت صلبة !

ثم طلب منها ان ترتشف بعض القهوة ..!

فابتسمت الفتاة عندما ذاقت نكهة القهوة الغنية..!

سألت الفتاة: ولكن ماذا يعني هذا يا أبي؟

فقال : اعلمي يا ابنتي أن كلا من الجزر والبيضة والبن واجه الخصم نفسه ، وهو المياه المغلية ،لكن كلا منها تفاعل معها على نحو مختلف. لقد كان الجزر قويا وصلبا ولكنه ما لبث أن تراخى وضعف، بعد تعرضه للمياه المغلية.

أما البيضة فقد كانت قشرتها الخارجية تحمي سائلها الداخلي، لكن هذا الداخل ما لبث أن تصلب عند تعرضه لحرارة المياه المغلية..

أما القهوة المطحونه فقد كان ردة فعلها فريدة، إذ أنها تمكنت من تغيير الماء نفسه.فماذا عنك يا ابنتي؟

هل أنت الجزرة التي تبدو صلبة، لكنها عندما تتعرض للألم والصعوبات تصبح رخوة طرية وتفقد قوتها؟

أم أنك البيضة .. ذات القلب الرخو ولكنه إذا ما واجه المشاكل يصبح قويا وصلبا؟

قد تبدو قشرتك لا تزال كما هي ولكنك تغيرت من الداخل فبات قلبك قاسيا ومفعما بالمرارة.

أم أنك مثل البن المطحون الذي يغيّر الماء الساخن (وهو مصدر للألم) بحيث يجعله ذا طعم أفضل ؟!

فإذا كنت مثل البن المطحون فإنك تجعلين الأشياء من حولك أفضل إذا ما بلغ الوضع من حولك الحالة القصوى من السوء.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :