facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





من رجالات الأردنّ .. دولة فيصل الفايز


نهيل الشقران
29-01-2021 03:31 PM

حين يُذكر دولة الرئيس فيصل الفايز، يقفز إلى الذاكرة، تاريخ مليئ بالأحداث التي يعتزّ بها كلّ أردنيّ على امتداد مملكتنا الحبيبة، من رمثا العزّ والفخر إلى العقبة الأبيّة التي كانت معبراً للثورة العربيّة الكبرى.

نحن هنا لا نريد أن نستعرض تاريخا تضيق به الكتب والمجلّدات، بل نذكر مقتطفات عن رجال نذروا أنفسهم لخدمة وطنهم، وقيادتهم الهاشميّة الحكيمة، التي كان لها أكبر الأثر أيضا في تنمية جوانب مهمّة في حياتهم العلميّة والعمليّة.

لا يخفى على أحد أن دولة الرئيس فيصل الفايز ينحدر من أسرة عريقة قدّمت التضحيات العظيمة لوطنها معتبرة أنّ هذه التضحيات، ما هي إلّا تعبيرٌ عن ولائها للهاشميين الأبرار، وانتمائها لتراب الأردن الذي جُبِل بدماء الشّهداء، من مؤتة إلى الكرامة.

هو ابن دولة الرئيس عاكف الفايز رحمه الله الذي شغل مناصب وزارية عشر مرات كان أولها في حكومة إبراهيم هاشم المشكلة في الرابع والعشرين من نيسان عام ألفٍ وتسعمئة وسبعة وخمسين، ثمّ وزيراً للزراعة ووزيراً للدفاع في تعديلٍ جرى على الحكومة نفسها في الثاني والعشرين من شهر تشرين أول من نفس العام، وظلّ يتقلد المناصب الوزاريّة في الحكومات المتعاقبة. 

أمّا نجله دولة الرئيس فيصل الفايز، فقد ولد في عمان عام ألفٍ وتسعمئة واثنين وخمسين، وحصل على شهادة الدراسة الثانوية من كلية (الفرير دي لاسال ) عام 1970، ثم تخرّج في جامعة ( كارديف ) في بريطانيا ليحصل على بكالوريوس في العلوم السياسيّة، والتحق بجامعة ( بوستن ) في بروكسل ليتخرج فيها حاصلا على درجة الماجستير في العلاقات الدّوليّة.

عمل دولة الرئيس في وزارة الخارجيّة منذ عام 1979، وذلك أثناء دراسته في بروكسل، ثمّ تولّى العديد من المناصب في المملكة الحبيبة، نظرا للثقة الملكيّة بشخصه وشخوص آبائه وأجداده، رفقاء الشريف الحسين بن عليّ ونجله عبدالله الأول مؤسس المملكة الحبيبة – عليهما رحمة الله- وكان من أبرز المناصب التي تولّاها دولة الرئيس فيصل الفايز، منصب رئيس التشريفات الملكيّة منذ عام 1999 وحتى العام 2003.

كلَّفه جلالة الملك المعظّم عبدالله الثاني -حفظه الله-، بتشكيل الحكومة بتاريخ 25/10/2003، وفي العام 2005 حين قدّمت حكومة دولته استقالتها، عُيِّن عضوا في مجلس الأعيان، ثمّ رئيسا لمجلس الأعيان عام 2015.

تقلّد دولته العديد من الأوسمة، كان أبرزها وسام الكوكب الأردني من الدرجة الأولى، عام 2000.

لقد جمع دولته المجد من أطرافه، العلم والأدب والنّسب والحسب الرفيعين، فكان ولاؤه لقيادته الهاشميّة المظفّرة، وانتمائه لتراب وطنه الطّهور، ديدنه وديدن آباءه وأجداده.

اللهم اجعلنا ممّن يقتدون بهؤلاء الشّرفاء العظماء.

عاش الوطن عاش الملك عاش الشعب حرّا عزيزا كريماً




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :