facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





منخفض أخلاقي


يوسف غيشان
17-02-2021 12:35 AM

قيل: « ضع ضفدعا على كرسي من الذهب، سيقفز الى المستنقع»، وهو قول صادق حرفيا كاذب معنويا، بالتأكيد سيقفز الضفدع الى أقرب مستنقع، حيث سيجد الأصدقاء والطعام المناسب، ناهيك عن القدرة على ممارسة النقيق الجماعي وابتلاع الحشرات عن طريق اللسان المقلوب.

يريد أصحاب هذا القول أن يوصلوا للسامع فكرة أن هناك من لا يستحق العز ولا الاحترام ولا الثراء ولا العيش الكريم، ولا ما يشابهها من الأفعال، التي ينبغي أن تنحسر وتنحصر في طبقات، لا بل في شرائح اجتماعية محددة، ينبغي عدم الاعتداء على امتيازاتها، أو محاولة الوصول اليها في عليائها من قبل آخرين من طبقات وشرائح اجتماعية أدنى.

الضفدع كائن ينتمي الى المستنقع ، وهذه بيئته الطبيعية التي لا يستطيع العيش بدونها، ولا ينفعه كرسي الذهب ولا أساور الألماس، ولا أرقام الحسابات البنكية في سويسرا وجرز الباهاما، يريد أن تحلوا عنه ، وأن تتركوه في المستنقع..بيته الأليف وبيئته الصديقة.

أما الإنسان، فهو لا ينتمي الى البؤس أبدا، والذي جعله في مستوى أقل من الآخرين هو الصراع الاجتماعي، وهو صراع دائم الحركة ودائب البحث عن المتميزين. الإنسان الذي يبذل الجهد يحق له اعتلاء كراسي الذهب، والوصول الى مستويات أرقى، وهو بالتأكيد لن يقفز في المستقع، بل سوف يتمسك بكرسيه، ويحاول أن يستخدمه سلما للوصول الى مستويات اعلى وهذا سر التقدم البشري والطموح الإنساني، ولولا هذا النزوع،
لكان الإنسان ما يزال قردا يتنطنط على الأشجار. .

من يطلق هذا القول ينوي تثبيت الواقع والتمسك بامتيازاته، والإيحاء بأن الآخرين لا يستحقونها، ولا يستحقون الحصول عليها، ولو منحتهم إياها على سبيل الهدية، فهم سيقفزون الى وحل مستوياتهم الأدنى. وهذا قول غير صحيح إطلاقا، وتكذبه جميع وقائع التقدم البشري.

هذا القول وما يشابهه أعتبره منخفضا أخلاقيا سرعان ما تسطع شمس الشعوب وتحيله الى هباء في هباء.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :