facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





من رجالات الدّولة الأردنيّة .. النائب عبدالكريم الدغمي


نهيل الشقران
26-03-2021 12:31 PM

عبد الكريم فيصل ضيف الله الدغمي وزير وسياسي أردني من مواليد مدينة المفرق عام 1955 ، أتمّ دراسته الثانويّة في مدينة المفرق عام 1973، ثمّ التحق بجامعة بيروت العربية، ليحصل على بكالوريوس في الحقوق ويتخرّج عام 1977م، ثم نال شهادة الماجستير في القانون من جامعة الاسكندرية.

بعد تخرّجه عمل في سلك المحاماة لفترة طويلة، واكتسب خبرة عمليّة في المجال الحقوقيّ ممّا أهّله لخوض غمار الانتخابات النيابيّة عن دائرته في مدينة المفرق، وفاز بعضويّة مجلس النوّاب الحادي عشر، وذلك بعد استئناف الحياة البرلمانيّة عام 1989م.

كان عضوا في مجلس أمناء جامعة آل البيت، وعضوا في البرلمان العربي الانتقالي، وعضوا في هيئة شباب كلّنا الأردنّ.

حائز على وسام " الكوكب الأردني من الدرجة الأولى".

عُيّن وزيرًا للشؤون البلديّة والقرويّة عام 1989، ثمّ وزيرًا للعمل عام 1991، ووزيرًا للعمل ووزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء في نفس العام 1991.

عام 1993 خاض غمار الانتخابات النيابيّة لمجلس النواب الثاني عشر وفاز بعضويّة المجلس ، وكرّر التجربة أكثر من مرّة ففاز بعضويّة مجالس النواب الثالث عشر وحتى التاسع عشر، ممّا يدلّل على الشعبيّة الكبيرة والرّضا من قبل أبناء دائرته الانتخابيّة عن أدائه وخدمته لهم وتلمّسه لحاجاتهم.

في عام 1996 تسلّم منصب وزير العدل في حكومة دولة الدكتور عبدالسلام المجالي.

في عام 2011 فاز النائب عبد الكريم الدغمي برئاسة مجلس النواب الأردني السادس عشر وحصل على 59 صوتا فيما حصل منافسه الوحيد النائب عاطف الطراونة على 58 صوتا.

يعتبر معالي الدغمي من النوّاب والسياسيين المخضرمين، والذي تمرّس في العمل الحكوميّ والنيابي، ولذلك فهو يمثّل مع النواب القُدامى في العمل النيابي صمام الأمان في المجلس الحالي، إذ إنّ معظم أعضائه ممّن فازوا بالنيابة لأوّل مرّة، ولا يمتلكون الخبرة الكافية في العمل النيابيّ.

نرجو في نهاية مقالنا عن هذا الرّجل الكبير أن يكون قدوة لغيره من النوّاب الكرام في الحرص على تقديم الخدمة المتميّزة لأبناء دوائرهم الانتخابيّة، وتلمّس احتياجاتهم، وحلّ مشكلاتهم من فقر وبطالة.

عاش الأردنّ، عاش جلالة الملك المعظم ووليّ عهده الأمين ورجالات الدّولة الأوفياء المنتمين لوطنهم ومليكهم وأمّتهم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :